القائمة البريدية
سياسة

"سوريا الديمقراطية" تنشر ألف مقاتل في الخطوط الأمامية لمعركة الرقة وتدخل إلى جنوبها

الرقة..
أعلنت "قوات سوريا الديمقراطية" أنها نشرت، اليوم الأحد، نحو ألف مقاتل إضافي على الخطوط الأمامية للمعركة التي تخوضها ضد تنظيم "داعش" في مدينة الرقة السورية.
وأرسلت "قوات سوريا الديمقراطية" هذه الوحدات الإضافية، حسب ما قاله مكتبها الإعلامي، إلى شرق وغرب المدينة، التي يعتبرها "داعش" عاصمة له.
ونقل المكتب الإعلامي عن قادة "قوات سوريا الديمقراطية" قولهم إن هذه الوحدات "أتمت دوراتها التدريبية في معسكرات "قسد" (قوات سوريا الديمقراطية) بالتعاون مع قوات التحالف، وذلك بهدف مساندة الحملة وإحراز تقدم جديد على أغلب الجبهات".
وجرى نشر هذه القوات بالتزامن مع التقدم الميداني الذي أحرزته "قوات سوريا الديمقراطية"، اليوم، في الرقة، حيث حرر مقاتلو هذا التحالف سوق الهال شرق المدينة، بالإضافة إلى عدة أبنية استراتيجية في المنطقة ذاتها، وباتوا بالتالي على تماس مع حي هشام بن عبد الملك، الذي يعد الحي الأول بجنوب مدينة الرقة، والمحاذي للضفة الشمالية لنهر الفرات.
وقال ناشطون سوريون، نقلا عن مصادر مطلعة على الأوضاع في الميدان، إن الاشتباكات العنيفة لا تزال متواصلة بين الطرفين، وسط تحليق لطائرات التحالف الدولي واستهدافها مواقع سيطرة التنظيم وتمركزات عناصره في المدينة وأطرافها، وذلك إثر محاولة عناصر "داعش" استعادة السيطرة على السوق عبر تنفيذ هجمات معاكسة.
وأشار الناشطون إلى أن "قوات سوريا الديمقراطية" تتوخى الحذر في عملية انتقالها داخل السوق وتقدمها، بسبب وجود أعداد كبيرة من الألغام، التي زرعها "داعش" في المنطقة.

وكالات


الاثنين 03-07-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق