القائمة البريدية
سياسة

تهدف إلى تقويض محادثات استانا .. موسكو: مزاعم واشنطن حول تخطيط سورية لهجوم كميائي تفتقر لأي أدلة

تهدف إلى تقويض محادثات استانا .. موسكو: مزاعم واشنطن حول تخطيط سورية لهجوم كميائي تفتقر لأي أدلة
موسكو..
أكد نائب وزير الخارجية الروسي سيرغي ريابكوف أن المزاعم التي ساقتها الولايات المتحدة حول تخطيط سورية لشن هجوم كيميائي غير صحيحة وتفتقر لأي أدلة مشيرا إلى أن التحذيرات الروسية لواشنطن دفعت الأخيرة إلى “الامتناع عن تنفيذ تهديداتها”.
وقال ريابكوف في تصريحات على هامش المنتدى الدولي السنوي “قراءات في أعمال بريماكوف” في موسكو اليوم “إن التصريحات الأمريكية شديدة اللهجة بهذا الخصوص لا تكسب السياسة الأمريكية تجاه سورية أي احترام”.

زاخاروفا: التصريحات الأمريكية تهدف إلى تقويض محادثات استانا

من جانبها أكدت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا أن التصريحات الاستفزازية الأمريكية حول التحضير لـ “هجوم كيميائي” في سورية موجهة ليس فقط ضد سورية بل وضد روسيا أيضا.
ونقلت وكالة سبوتنيك الروسية عن زاخاروفا قولها في مؤتمر صحفي اليوم: “للأسف كانت هناك اتهامات جديدة عديمة الأساس من قبل واشنطن تجاه القيادة السورية حول التخطيط لشن هجوم كيميائي جديد” مشيرة إلى أن هذا الوضع يشبه عملا استفزازيا من الناحيتين العسكرية والإعلامية يستهدف ليس فقط السلطات السورية بل وكذلك روسيا.
وأضافت زاخاروفا: إن “هذه الاتهامات والتهديدات تبدو ساخرة تماما على خلفية الخطوات المخالفة للقانون لما يسمى بـ (التحالف) ضد تنظيم (داعش) بقيادة الولايات المتحدة حيال سورية المستقلة” لافتة إلى أن الحملة الإعلامية الحالية هى تمهيد لتدخل جديد في سورية.


الخميس 29-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق