القائمة البريدية
سياسة

الكرملين: التهديدات التي أطلقتها واشنطن ضد القيادة الشرعية في سورية غير مقبولة

موسكو..
أكد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف اليوم أن التهديدات التي أطلقتها الولايات المتحدة ضد القيادة الشرعية في سورية بزعم امتلاكها معلومات بشأن احتمال استخدام الكيميائي “غير مقبولة”.
وكان المتحدث باسم البيت الأبيض شون سبايسر زعم في بيان أمس أن واشنطن رصدت ما وصفه بـ “استعدادات محتملة لهجوم كيميائي جديد” مهددا “بثمن باهظ ستدفعه سورية” وهي الكذبة نفسها التي استخدمتها إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب في السابع من نيسان الماضي لشن عدوان سافر على مطار الشعيرات في المنطقة الوسطى بسورية ما أسفر عن ارتقاء شهداء ووقوع عدد من الجرحى وإحداث أضرار مادية.
ونقلت وكالة نوفوستي عن بيسكوف قوله للصحفيين تعليقا على تصريح سبايسر: “لقد سمعنا بهذا البيان.. ونحن لا نعلم على أي أساس اعتمد ولكننا بالتاكيد نعارض بشكل قاطع استخدامه تعبير هجوم جديد” مشيرا إلى أنه لم يجر حتى الآن تحقيق دولي محايد فى هجوم خان شيخون بمحافظة إدلب وقال: “نحن نعتبر مثل هذه التهديدات ضد القيادة الشرعية في الجمهورية العربية السورية غير مقبولة”.
وأوضح المتحدث الروسي أنه “لا يمكن تحميل الحكومة السورية مسؤولية هجوم كيميائي في محافظة إدلب في الرابع من نيسان الماضي لأنه كما تعلمون لم يتم إجراء تحقيق دولي غير منحاز في الواقعة رغم الدعوات الروسية المتكررة لذلك”.


الثلاثاء 27-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق