القائمة البريدية
سياسة

تضارب المعلومات والمواقف الامريكية حول التحذير الأخير للحكومة السورية

تضارب المعلومات والمواقف الامريكية حول التحذير الأخير للحكومة السورية
واشنطن..
كشفت وسائل إعلام أمريكية بينها New York Times عن تضارب المعلومات والمواقف بين البيت الأبيض، ووزارتي الخارجية والدفاع الأمريكيتين حول التحذير الأخير للأسد من الكيميائي.
وفي هذا الصدد، كتبت BuzzFeed أن فريقا من العسكريين الأمريكيين، بمن فيهم مسؤولون في القيادة المركزية للجيش الأمريكي، أعربوا عن دهشتهم حيال تحذير البيت الأبيض للرئيس السوري بشار الأسد "من مغبة استخدام جيشه السلاح الكيميائي في سوريا"، مشيرين إلى أنهم لم يكونوا على علم أصلا بالبيان الذي حذر فيه البيت الأبيض دمشق.
وأشارت BuzzFeed إلى أن العسكريين الذين استطلعتهم أكدوا لها أنهم ليسوا على أدنى دراية بتخطيط الأسد لاستخدام الكيميائي في بلاده، وأن مسؤولا في القيادة المركزية قال لها حرفا، "إنه ليس على أي علم بأي هجوم من هذا القبيل".
New York Times بدورها كتبت في هذا السياق، أن "بيان البيت الأبيض أدهش الأوساط العسكرية الأمريكية"، فيما يتفادى ممثلو الخارجية والدفاع الأمريكيتين الإدلاء بأي إجابات للصحفيين حول بيان إدارة دونالد ترامب، ويشيرون لهم بالتوجه إلى إصحاب البيان في البيت الأبيض للاستفسار منهم.
الى ذلك أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية "بنتاغون" أن أمريكا رصدت نشاطاً في مطار الشعيرات السوري يوحي باستعدادات جارية لاستخدام أسلحة كيميائية.
وقال المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية، جيف ديفيز، اليوم الثلاثاء إن واشنطن رصدت استعدادات سورية فيما يبدو لهجوم محتمل بأسلحة كيميائية في مطار الشعيرات وهو نفس المطار الذي هاجمته واشنطن في نيسان الماضي.
وقال ديفيز عبر الهاتف من واشنطن "انطوى ذلك على طائرات معينة في حظيرة طائرات محددة نعرف أنهما مرتبطان باستخدام أسلحة كيماوية".

"نوفوستي"


الثلاثاء 27-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق