القائمة البريدية
سياسة

الأمم المتحدة: لقاءات متواصلة بين الجيش الإسرائيلي والمسلحين

?بيروت..
بعد تقرير صحيفة «وول ستريت جورنال» الأميركية الذي كشفت فيه عن دعم إسرائيل للجماعات المسلحة المتمركزة جنوب سوريا (بهدف إقامة منطقة عازلة بالقرب من حدودها الشمالية)، نقلت صحيفة «هآرتس»، عن تقرير للأمم المتحدة، أن قوة المراقبة التابعة لها لاحظت خلال الأشهر السبعة الماضية، «ارتفاعاً كبيراً في اللقاءات والاتصالات بين قوات الجيش الإسرائيلي وجهات في التنظيمات المسلحة على طول الحدود بين إسرائيل وسوريا، وخصوصاً في منطقة الحرمون (جبل الشيخ)».
ومع أن الجيش الإسرائيلي يحاول تغليف هذه اللقاءات المتواصلة بالطابع الإنساني، إلا أن التقرير الأممي الذي وزعه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، على أعضاء مجلس الأمن، أعرب للمرة الأولى عن قلقه من أن تؤدي الاتصالات بين إسرائيل والمسلحين السوريين إلى تصعيد في المنطقة وإلحاق الضرر بمراقبي الأمم المتحدة.
ولفت التقرير إلى أنه كل عدة أيام، طوال هذه الفترة، لاحظت نقاط المراقبة التابعة للأمم المتحدة عقد لقاءات واتصالات بين الجيش الإسرائيلي والمسلحين، في المنطقة الحدودية في الجولان، بما في ذلك منطقة جبل الحرمون. وبالإجمال، شخّص مراقبو الأمم المتحدة أكثر من ستة عشر لقاءً بين بداية آذار ومنتصف أيار. يشار إلى أن اللقاءات التي جرت مراقبتها حصلت بالقرب من مراكز الأمم المتحدة في منطقة الحرمون، والقنيطرة ووسط الجولان، بالقرب من مستوطنة «يونتان».

(الأخبار)


الاربعاء 21-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق