القائمة البريدية
سياسة

شعبان: أجندة واشنطن بالجنوب السوري تتقاطع مع أهداف “داعش”

دمشق..
بحثت الدكتورة بثينة شعبان المستشارة السياسية والإعلامية في رئاسة الجمهورية مع المبعوث الصيني الخاص للحكومة الصينية إلى سورية شيه شياو يان والوفد المرافق تعزيز العلاقات بين البلدين ودور الصين المحوري على المستوى الإقليمي والدولي.
وأكدت الدكتورة شعبان أهمية زيارة المبعوث الصيني الخاص إلى المنطقة في ظل الدور الصيني على المستوى الإقليمي والدولي الذي نريده جميعا لمصلحة سورية وحلفائها.
من جهته قال المبعوث الصيني: “إن الصين سوف تستمر في دعمها لسورية ومواصلة العمل على تطوير العلاقات والتعاون بين البلدين في كل المجالات” معبرا عن شكره لسورية لدعمها الثابت لبلاده.
وأضاف شياو يان: إن “الإرهاب خطر عالمي يهدد جميع الدول وأنه يتوجب على المجتمع الدولي التعاون من أجل نبذه ودحره”.
وفي تصريح للصحفيين لفتت الدكتورة شعبان إلى أن الصورة اليوم باتت واضحة وجلية أمام الجميع “فالولايات المتحدة الأمريكية وحلفاؤها في المنطقة هم الذين يدعمون تنظيم (داعش) الإرهابي تمويلا وتسليحا في حين أن الحلف المقاوم بدعم من روسيا والصين يقفون في وجه هذا التمدد الإرهابي”.
وأشارت الدكتورة شعبان إلى أن “قرارات مجلس الأمن الدولي تنص على معاقبة من يمول ويسلح ويسهل مرور الإرهابيين لكنها لم تنفذ على الإطلاق”.
واعتبرت الدكتورة شعبان أنه لا يوجد مبرر لاستهداف الولايات المتحدة الأمريكية لمواقع الجيش العربي السوري بشكل مباشر ووضعها راجمات صواريخ في الجنوب السوري مؤكدة أن أجندة واشنطن في المنطقة تتقاطع مع أجندات تنظيم “داعش” الإرهابي في تمزيق المنطقة ومنع التواصل فيما بينها واستنزاف الطاقات الإقليمية والعربية فيها لمصلحة العدو الصهيوني والولايات المتحدة.


السبت 17-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق