القائمة البريدية
سياسة

الهيئة العليا للمفاوضات : نحن رهائن المصالح الإقليمية والدولية والحل في سوريا في مأزق تام

الرياض..
اعتبر المتحدث باسم الهيئة العليا للمفاوضات (منصة الرياض) منذر ماخوس، أن إمكانات التوصل إلى حل سياسي للنزاع في سوريا "في مأزق تام"، وأن ميدان القتال هو الذي يفرض قواعده اليوم.
وقال ماخوس، في مقابلة أجرتها معه وكالة "فرانس برس"، اليوم الجمعة، إن "سوريا في مأزق تام وليس هناك حل عسكري ولا حل سياسي".
وذكر ماخوس، حسب "فرانس برس" ان الهيئة العليا ستشارك في الجولة المقبلة من مفاوضات جنيف، قائلا:"سنذهب، لكننا ما زلنا في الدوامة نفسها، فالمعارضة تريد الحديث عن مرحلة انتقالية فعلية، فيما يركز النظام على الإرهاب ولا يبدو مستعدا إلا لبحث تنقيحات سياسية يرثى لها وغير مقبولة بالنسبة إلى الشعب السوري".
وتابع المعارض السوري مبينا: "نحن رهائن المصالح الإقليمية والدولية، لم تعد هناك إرادة سورية خاصة".


الجمعة 16-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق