القائمة البريدية
سياسة

لافروف: نشر الولايات المتحدة راجمات الصواريخ قرب الحدود العراقية والأردنية غير مبرر

موسكو..
أكد وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن نشر الولايات المتحدة أسلحة إضافية بما فيها راجمات الصواريخ جنوب سورية قرب الحدود العراقية والأردنية غير مبرر.
وأضاف لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره وزير خارجية لاوس بموسكو اليوم: إن “القوات الروسية تحلل ما يجري على الأرض في سورية آخذة بالحسبان قناة الاتصال التي لا تزال قائمة مع الشركاء الأمريكيين للحيلولة دون النزاعات غير المرغوبة”.
وتابع لافروف: “في سياق سياسي عام يمكن القول وفقا للمعلومات التي تتوافر لدينا أنه ليست هناك أي مجموعة تابعة لـ (داعش) في هذه المنطقة لذا يعتبر نشر راجمات الصواريخ غير نافع في مكافحة داعش” مضيفا: “كما يقول الكثير من الخبراء في روسيا وغيرها من الدول إن هذا النشر محاولة لخلق مجموعة قتالية إضافية لن تسمح بإحلال الاستقرار وتحقيق الاتصال بين القوات الحكومية والرديفة في سورية وشركائها في العراق”.
وحذر لافروف من “محاولة استبدال تأسيس جبهة مشتركة لمكافحة الإرهاب بتنفيذ مناورات جيوسياسية على أساس التلاعبات والمبالغات والاعتماد على العوامل الطائفية والخلافات التي لا تزال قائمة وموجودة داخل العالم الإسلامي” داعيا إلى تجاوز تلك الخلافات وتوحيد الجهود في مكافحة الارهاب.
ولفت لافروف إلى أن تنظيم جبهة النصرة الإرهابي “لا يزال لغزا كبيرا بالنسبة لروسيا” لأنه ورغم إدراجه من قبل مجلس الأمن الدولي والولايات المتحدة وروسيا والدول الأوروبية على قائمة الإرهاب كفرع لتنظيم القاعدة ما زال بعيدا عن عملية مكافحة الارهاب حيث يستثني “التحالف” الذي تقوده الولايات المتحدة مواقع التنظيم وهو أمر “مقلق جدا” ونبحثه مع شركائنا الأمريكيين لكننا لا نحصل على أجوبة واضحة.
وحول إمكانية تأكيده المعلومات التي نشرتها وزارة الدفاع الروسية حول احتمال مقتل أبو بكر البغدادي متزعم تنظيم “داعش” الإرهابي في غارة للقوات الفضائية الجوية الروسية قال لافروف: “سمعت تلك الأخبار لكن لا يمكن أن أؤكد صحتها مئة بالمئة لكن يمكن القول إن جميع حملات قتل زعماء المجموعات الإرهابية كانت تتمتع باهتمام كبير لكن التجربة تظهر أن تلك المجموعات يمكن أن تستأنف نشاطاتها وهيكلياتها وقدراتها القتالية حتى بعد قتل زعمائها”.


الجمعة 16-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق