القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج ... الجريح مصطفى يبحث عن توقيع ينقذه

حط بالخرج ... الجريح مصطفى  يبحث عن توقيع ينقذه
دمشق - خاص..
شهداء ما زالوا أحياء يعيشون بيننا ويقاومون بجراحهم مرارة الحياة الصعبة التي وصلنا اليها قدموا للوطن اجزاء من جسدهم وانتظروا القائمين على اولي امرهم ان يتكفلوا بالمهم وجراحهم النفسية والاجتماعية ليكملوا مسيرة المقاومة في وجه ظروف اجتماعية ومادية لا ترحم ولا تحل مشاكلها راتب 32 الف ليرة .
جرحى الجيش العربي السوري وخاصة ممن اصبح من ذوي الاحتياجات الخاصة من فقد بصره او طرفه او اصبح يعاند ويتحدى المصاعب باعاقة ما هؤلاء اناس يصرون على المقاومة حتى بعد الرمق الاخير يبحثون عن اي فرصة واي مشروع لاثبات جدارتهم وصبرهم ومتابعة النشاط الفكري والجسدي والمساهمة في تطوير المجتمع .
الجريح العسكري مصطفى ملحم فقد طرفه اليسرى من فوق الركبة فقد طرفه ويسعى لكتابة امله حاليا يتقدم لامتحان الثانوية التجارية ويسعى لاكساء منزله ويبحث عن فرصة عمل يعشقها في المحاسبة التجارية خارج سورية لتامين مصدر دخل يؤمن له حياة كريمة وخاصة بعد ان فشل من التوصل مع الجهات المعنية القائمة على شؤون الشهداء من فرصة الحصول على قرض فطلبه في مجلس الوزراء تاه مع مجموعة من الطلبات لان الية معالجة الطلبات محكومة بالواسطة وغير عادلة وطلبه الاخر تركيب قدم الكترونية لدى وزارة الصحة يبحث عنه دون اجابة والاجابة التي حصل عليها واثرت في نفسه كانت من مسؤول المرضى بمديرية صحة طرطوس الذي سكر الهاتف في وجهه كما سكرت جميع المبادرات الانسانية الطريق لمساعدته لايجاد مصدر دخل يلبي طموحه وحماسه واندفاعه في الحياة وسعيه لمقابلة اي مسؤول يجد انفراجة الحياة في توقيعه.
قصة الجريح مصطفى ملحم تغطي العديد من رفاق الحرب وكلنا امل ان تركز الدولة على خرج الجرحى وتضبطه وتمليه مبادرات وامل معنوي ومادي لتمحو الالم  الذي في داخله ..

شام برس -طلال ماضي


الاربعاء 07-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق