القائمة البريدية
سياسة

الخارجية: الخسائر البشرية والمادية التي سببتها ضربات التحالي الدولي لا تقل عن جرائم “داعش”

الخارجية: الخسائر البشرية والمادية التي سببتها ضربات التحالي الدولي لا تقل عن جرائم “داعش”
دمشق..
أكدت وزارة الخارجية والمغتربين أن الخسائر البشرية والمادية التي سببتها ضربات التحالف الدولي غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لا تقل نهائيا عن نتائج الجرائم التي ارتكبها تنظيم “داعش” الإرهابي بحق الأبرياء من المدنيين السوريين.
وأضافت الخارجية في رسالتين إلى الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن كما أن هذه الضربات تستهدف البنى التحتية من جسور وآبار نفط وغاز وسدود ومحطات كهربائية ومائية ومبان عامة وخاصة في سورية الأمر الذي يكشف الأهداف الحقيقية لهذا التحالف والتي لا تنسجم إطلاقا مع ما يدعيه التحالف من حرب على “داعش” والمجموعات الإرهابية الأخرى.
وقالت الخارجية ” إن سورية تطالب مجلس الأمن مرة أخرى بإدانة انتهاكات التحالف غير الشرعي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية لقيامه بالاعتداء على حياة المدنيين السوريين من نساء وأطفال بما يتناقض مع ادعاءات دول هذا التحالف حول احترامها للقانون الدولي الإنساني وقوانين حقوق الإنسان ومقاصد وأهداف ميثاق الأمم المتحدة”.


الاحد 04-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق