القائمة البريدية
سياسة

الائتلاف السوري المعارض يعزز شرعيته بضم فصائل مسلحة

انقرة..
أعلن الائتلاف الوطني السوري أن هيئته السياسية شكلت لجنة خاصة تواصلت مع الفصائل العسكرية المعارضة للحوار معها بشأن تمثيلها السياسي في الائتلاف.
وأشار الائتلاف، الأربعاء ، في بيان له، إلى أن اللجنة المشكلة "حددت 12 فصيلا، وفق معايير تم التوافق عليها، وجرى التواصل معها بعد إقرار ذلك من قبل الهيئة السياسية، حيث وافق أغلبها على المشاركة، فيما تنتظر اللجنة موافقة البقية، كما قضت بتشكيل مجموعة عمل للتنسيق المشترك بين الائتلاف وكافة القوى العسكرية".
وقال إن هذه الخطوة تأتي في "إطار برنامج الإصلاح، الذي طرحته قيادة الائتلاف الوطني السوري الجديدة، وتعزيز شرعية الائتلاف، كمؤسسة تمثل الشعب السوري وتدافع عن ثورته وحقوقه، وضمن خطوات ترمي إلى تقوية وتصحيح التمثيل في الائتلاف لكافة المكونات العسكرية والثورية والسياسية والمحلية".
ولفت البيان إلى أنه "في ظل هذه الخطوة الهامة، التي تمثل التقاء لجناحي الثورة السياسي والعسكري، وتقوية لتمثيل الفصائل العسكرية في الائتلاف، فقد اتخذت الهيئة السياسية قرارا بالإجماع، بناء على توصية لجنة العضوية واللجنة القانونية، بإنهاء عضوية كتلة الأركان"، التي كانت تمثل المجلس العسكري الذي جرى حله سابقا، وذلك "لعدم وجود الأصل الذي يمثلونه"، وفق قرار اللجنة القانونية.

أكي


الخميس 01-06-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق