القائمة البريدية
سياسة

فرار "والي الشام" من الرقة إلى دير الزور

فرار "والي الشام" من الرقة إلى دير الزور
الرقة..
كشف قائد ميداني في "لواء صقور الرقة"، العامل ضمن "قوات سوريا الديمقراطية"، عن تقدم كبير يحرزه مقاتلو اللواء والأكراد وعن سيطرتهم على عدد من المواقع الهامة في ريف الرقة.
وفي حديث مع "سبوتنيك"، أشار القائد الميداني إلى أنّ مقاتلي "لواء صقور الرقة" و"قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) "تقدموا من الجهة الشرقية للرقة وسيطروا على حاجز المشلب في مدخل المدينة الشرقي بعد اشتباكات مع مسلحي تنظيم "داعش" الإرهابي كما تقدم المقاتلون من الجهة الشمالية الغربية وسيطروا على مزرعة حطين.
ولفت إلى أنه "في الجهة الشمالية للمدينة وصل صقور الرقة والأكراد إلى الفرن الشمالي، وأنّ الاشتباكات داخل مقر قيادة الفرقة 17 لا تزال مستمرة حتى اللحظة".
وكان تنظيم "داعش" الإرهابي قد سيطر على مقر قيادة الفرقة 17 التابعة للجيش السوري عام 2014 بعد حصار دام أكثر من عامين خسر خلالها الجيش السوري أكثر من 1300 ضابط وجندي بين قتيل ومفقود.
وقال القائد الميداني "قوات سورية الديمقراطية تتقدم بشكل متسارع  في ريف الرقة الغربي وبسطت سيطرتها على قرى الهورة وأبو قبيع غربي وأبو قبيع شرقي بريف الرقة الغربي".
كما سيطر المقاتلون، بحسب المصدر نفسه، على ضاحية السحل الواقعة غرب الرقة مسقط رأس ما يعرف بـ"والي الشام" علي موسى الشواخ والملقب بـ(أبو لقمان)، وسط غياب أي معلومة عن مصيره. في حين تشير المعلومات إلى هروب عبد الرحمن الفيصل أمير الهيئة الشرعية بتنظيم "داعش" مع عائلته من السحل إلى الميادين بريف دير الزو.


الاربعاء 31-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق