القائمة البريدية
سياسة

لافروف: خروج مسلحين من "داعش" من الرقة أظهر عدم كفاية التنسيق في مكافحة الإرهاب

موسكو..
أعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف أن خروج مسلحين من "داعش" من الرقة أظهر عدم كفاية التنسيق في مجال مكافحة الإرهاب، داعيا إلى مناقشة هذه المسألة في مفاوضات أستانا.
وقال لافروف في مؤتمر صحفي في موسكو الأربعاء، "كما سمعت فإن الوحدات الكردية من قوات سوريا الديمقراطية نفت بيان وزارة الدفاع حول وجود معلومات تشير إلى وجود اتفاق بينها وبين "داعش" سمح لمسلحين بمغادرة الرقة دون أي عقبات والتوجه نحو تدمر"، مؤكدا في الوقت ذاته أن وزارة الدفاع الروسية أكدت بيانها الذي اعتمد على معلومات مؤكدة.
وأضاف الوزير الروسي أن مجموعة من المسلحين من تنظيم "داعش" الإرهابي غادرت الرقة بالفعل بعد نشر هذه التقارير وتوجهت نحو مدينة تدمر، إلا أن القوات الجوية الروسية تمكنت من القضاء على تلك المجموعة.
وأكد لافروف أن "الوضع الناشئ يظهر عدم كفاية تنسيق خطوات كل الجهات التي تحارب الإرهاب في سوريا".
وأشار وزير الخارجية الروسي في الوقت ذاته إلى أن بعض الأطراف المشاركة في مفاوضات جنيف تعارض مشاركة أكراد سوريا في هذه المفاوضات، مؤكدا أن الأكراد يمثلون "قوة حقيقية على الأرض وجزءا من الدولة السورية".
وقال: "لا يمكن بحث النظام الدستوري في سوريا ومكافحة الإرهاب هناك دون مشاركة الأكراد".

وكالات


الاربعاء 31-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق