القائمة البريدية
سياسة

داعش يواصل إجرامه: إعدام في البوكمال.. وجلد في الميادين

دير الزور..
استمراراً لإجرامه بحق الشعب السوري، توفي طفل نتيجة نقص الغذاء في أحياء مدينة دير الزور المحاصرة من تنظيم داعش الإرهابي، على حين أعدم التنظيم شاباً في مدينة البوكمال بريف المحافظة الشرقي، وذلك بتهمة «تهريب أربع سبايا» خارج مناطق سيطرته. وذكر أحد سكان مدينة البوكمال، ويدعى فيصل سيد وفق ما نقلت مواقع إلكترونية معارضة، إن التنظيم «أعدم شاباً، مساء أمس بمدينة البوكمال، بتهمة تهريب أربع سبايا من الإيزيديات وتسهيل خروجهن من مناطق سيطرة التنظيم، باتجاه تركيا، وذلك بعد وشاية أحد أقارب الشاب عليه لأحد أمنيي التنظيم، الذين سارعوا لاقتحام منزل الشاب واعتقاله على الفور».
وبيّن المصدر أن «السبايا الأربع كنّ لدى عناصر للتنظيم من أقارب الشاب نفسه، ما ساعده في عملية التواصل معهن وتهريبهن خارج مناطق التنظيم»، على حد قوله.
إلى ذلك، قامت دورية «الحسبة» (جهاز الشرطة التابع للتنظيم)، باعتقال سبعة شبان من مدينة الميادين حيث تم جلدهم وصلبهم على سور الحسبة بتهمة «الإفطار برمضان».
وفي سياق متصل، توفي طفل في حي هرابش وهو أحد أحياء مدينة دير الزور التي يحاصرها داعش، بسبب قلة الغذاء والدواء، وهي الحالة الثالثة خلال هذا الشهر، حسب مواقع إلكترونية معارضة، وبينما يسعى الجيش العربي السوري للوصول إلى المدينة وطرد التنظيم منها وفك الحصار عن أحيائها، يقوم «التحالف الدولي» بقيادة واشنطن باستهداف الوحدات المتقدمة وإعاقتها.


الاثنين 29-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق