القائمة البريدية
محليات

شعبان: ما يتم تدريسه في المناطق الساخنة هي مناهج ظلامية

دمشق..
قالت المستشارة الإعلامية والسياسية لرئاسة الجمهورية بثينة شعبان: إن التعليم حاليا هو الشغل الشاغل وخصوصا أن لدينا جيلاً في المناطق الساخنة بحاجة إلى تحصين، مضيفة: نحن نعمل لكي لا يضيع هذا الجيل.
وفي تصريح لـ«الوطن» على هامش اختتام مؤتمر الحرب في سورية تداعياتها وآفاقها الذي ترأست فيه شعبان محور التعليم أضافت: إن ما يتم تدريسه في المناطق الساخنة هي مناهج ظلامية وهذه مشكلة يجب أن نواجهها، مؤكدة أن هناك تحدياً في التعليم في ظل تدمير عدد من المدارس وتحول أخرى إلى مراكز إيواء. وشددت شعبان على ضرورة مضاعفة الجهود لمواجهة هذه التحديات وإعادة التعليم إلى السكة الصحيحة لبناء هذا الجيل.
ورأت شعبان أن التعليم تراجع في سورية وهذه حقيقة، ضاربة مثلاً أن هناك خريجي أدب إنكليزي لا يتكلمون اللغة خمس دقائق متواصلة وهذا شيء خطير.
وأشارت شعبان إلى ضرورة الاهتمام في مرحلة ما قبل الابتدائي لخطورة هذه المرحلة، داعية إلى عقد ندوة خاصة للتعليم والتربية لأهميتهما.
وشددت شعبان على ضرورة الاهتمام بالبحث العلمي بتوفير مقومات البحث للباحث لما له من تأثير في مجال الحياة.
وخلال مداخلة لها عن التخطيط والواقع العمراني قالت شعبان: إن الأعوام التي مرت دفع المواطن السوري ثمنها سواء في استقراره أم في لقمة عيشه، معتبرة أن إلغاء الدراسات والمخططات التي وضعت قبل الأزمة شيء خطير.
ودعت شعبان إلى البحث في خلفيات ما حدث والاهتمام بما طرح في هذه الندوة لاتخاذ قرارات في هذا الموضوع.


الاحد 28-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق