القائمة البريدية
اقتصاد

أسعار الألبان والأجبان والفروج ارتفعت حتى 20%

أسعار الألبان والأجبان والفروج ارتفعت حتى 20%
دمشق..
بيّن مصدر مسؤول في وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك لـ«الوطن» أن الأسعار في الأسواق تشهد مسارين متناقضين، ففي الوقت الذي تسجل فيه معظم الخضر انخفاضات سعرية منذ قرابة أسبوعين وصل بعضها لأكثر من 50% مثل مادتي البطاطا والبندورة، بدأت أسعار مواد غذائية أخرى بالارتفاع بنسب متفاوته مثل الألبان والأجبان والتي سجلت زيادة خلال الأيام الأخيرة بنسبة تقترب من 15% كذلك مادة الفروج التي ارتفعت بنسبة تصل إلى 20% بسبب تحول الاستهلاك من مادة اللحوم الحمراء نحو الفروج بسبب ارتفاع اللحوم الحمراء في الأسواق المحلية وخاصة لحوم الخروف، مبيناً أن سعر هذه اللحوم سجل نحو 6 آلاف ليرة للهبرة.
وعن احتياجات دمشق من الخضر الرئيسة بين أن احتياجات دمشق وريفها يومياً من البطاطا يتراوح ما بين 600-700 طن يومياً وأن هذا الرقم قابل للوصول لحدود 800 طن يومياً في حال انخفض سعر المادة أكثر من السعر الحالي.
كما أشارت دراسة لوزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك (حصلت «الوطن» على نسخة منها) إلى أن احتياجات دمشق من مادة البندورة يقترب من 300 طن يومياً ومن مادة الخيار نحو 45 طناً ونفسها من الباذنجان.
وفيما يخص توافر مادة الثوم وانخفاض سعرها لهذا الموسم بيّن المسؤول التمويني أن الوزارة لا بد أن يكون لها دور في شراء الفائض الحالي من الأسواق وتخزينه لدى «السورية للتجارة» حيث لديها كل الإمكانات وذلك للحفاظ على الإنتاج وعدم تعرض المزارعين للخسارة ومن ثم الحفاظ على توازن السوق لدى إعادة طرح الكميات التي تخزنها السورية للتجارة في الوقت الذي يسجل انخفاض للعرض من مادة الثوم خاصة في فصل الشتاء حيث تجاوزت الأسعار خلال الشتاء الماضي أكثر من 3 آلاف ليرة لدى بعض المحال.
كما بدت أسعار التمور والعجوة مرتفعة قبل رمضان ويصل سعر الكيلو لبعضها نحو 3 آلاف ليرة وبعض التمور ذات المواصفات الأقل نحو 800 ليرة وحول إجراءات الوزارة للحد من سعر هذه المادة التي يزيد الطلب عليها في شهر رمضان أكد المصدر وجود موافقة لاستيراد التمور من ثلاث دول هي العراق وإيران والجزائر وأنه من المتوقع خلال الأيام القادمة بداية وصول هذه الكميات المستوردة.
وكانت طلبت الوزارة من مديرياتها في المحافظات العمل على تكثيف الدوريات الرقابية في الأسواق وضمن نظام المجموعات على أن يرافق الدورية معاون المدير أو رئيس الدائرة المختص والتركيز على المواد الغذائية وخاصة الخضار والألبان والأجبان والحبوب والخبز في النصف الأول من شهر رمضان على حين يتم التركيز على الحلويات والألبسة في النصف الثاني من الشهر وذلك بالتوازي مع الزيادة في الطلب على هذه المواد من قبل.


الاربعاء 24-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق