القائمة البريدية
محليات

الجهات المختصة تحبط محاولة إرهابيين تفجير سيارتين مفخختين على طريق مطار دمشق الدولي وحي الزهراء بحمص

الجهات المختصة تحبط محاولة إرهابيين تفجير سيارتين مفخختين على طريق مطار دمشق الدولي وحي الزهراء بحمص
ريف دمشق-حمص..
أحبطت الجهات المختصة صباح اليوم محاولة إرهابيين تفجير سيارة مفخخة قرب مفرق المستقبل على طريق مطار دمشق الدولي.
وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا أن الجهات المختصة “دمرت صباح اليوم سيارة مفخخة بداخلها إرهابيان انتحاريان قبل وصولها إلى إحدى نقاط التفتيش قرب مفرق المستقبل المؤدي إلى بلدة السيدة زينب بريف دمشق”.
وأكد المصدر “مقتل الإرهابيين الانتحاريين وتدمير السيارة بشكل كامل”.
ولفت المصدر إلى “استشهاد مدني وإصابة آخر تصادف مرورهما في المكان أثناء التعامل مع السيارة وتدميرها”.

إحباط محاولة إرهابيين تفجير سيارة مفخخة في حي الزهراء بحمص

كما أحبطت الجهات المختصة محاولة إرهابيين تفجير سيارة مفخخة وسط تجمع للمواطنين في الساحة الرئيسية بحي الزهراء في مدينة حمص.
وذكر مراسل سانا في حمص أن عناصر إحدى الدوريات الأمنية اشتبهت بإحدى السيارات نوع “بيك أب” وقامت بإطلاق النار عليها قبل وصولها إلى محيط المشفى الأهلي والساحة الرئيسية في حي الزهراء حيث تتجمع أعداد كبيرة من المواطنين قبل أن يقوم الإرهابيان بتفجير نفسيهما بالسيارة المفخخة.
ولفت المراسل إلى أن التفجير وقع أمام المحطة الرئيسية للكهرباء بحي الزهراء وتسبب بارتقاء 4 شهداء وإصابة 30 شخصا بجروح ووقوع أضرار مادية في المكان.
وذكر مصدر طبي في مديرية صحة حمص أنه وصل إلى المشافي جثمانا طفلتين وجثمان مهندس يعمل في محطة الكهرباء الرئيسية إضافة إلى جثمان امرأة قضوا في التفجير الإرهابي.
وأشار محافظ حمص طلال البرازي في تصريح لسانا إلى أن محاولات الارهابيين اليائسة لتعكير حال الأمن والاستقرار في مدينة حمص ستبوء بالفشل مبينا أن السوريين اتخذوا قرارهم بمواجهة الإرهاب واستئصاله من كل مناطق سورية.
ولفت البرازي إلى أن محافظة حمص تعيش حالة أمان واستقرار منذ فترة طويلة نتيجة انتصارات الجيش العربي السوري وجهود قوى الأمن الداخلي منوها بالانتصار الكبير بإعادة الأمن والاستقرار إلى حي الوعر الذي تحقق بفضل بطولات الجيش العربي السوري واتفاقات المصالحة لتصبح مدينة حمص خالية من السلاح والمسلحين بشكل كامل.
وأكد المحافظ أن هذه الأعمال الإرهابية لن تثنينا عن بذل المزيد من الجهد في مكافحة الإرهاب وحماية المدينة مبينا أن هذه الجرائم محاولات يائسة للنيل من الأمن والاستقرار في مدينة حمص.
وأعلنت مدينة حمص خالية من جميع المظاهر المسلحة أول أمس بعد إتمام تنفيذ اتفاق المصالحة في حي الوعر بخروج مئات المسلحين وتسوية أوضاع الباقين وفقا لمرسوم العفو رقم 15 لعام 2016 .


الثلاثاء 23-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق