القائمة البريدية
سياسة

دي ميستورا: سورية تقدمت «بعض الشيء» ضد داعش!

 دي ميستورا: سورية تقدمت «بعض الشيء» ضد داعش!
نيويورك..
قال المبعوث الأممي ستيفان دي ميستورا أمس: إن «سورية تقدمت بعض الشيء في تصديها لداعش لكن التنظيم لا يزال يمثل الخطر الأكبر فيها»، داعياً إلى «إرساء اتفاق وقف إطلاق النار في كامل سورية».
وفي إحاطة له أمام مجلس الأمن الدولي أمس حث دي ميستورا الأطراف الراعية لعملية أستانا على «الكشف بشكل رسمي ومن دون تأخير» عما سماه «اتفاقاً فنياً» تم في «أستانا 4» وضع اللمسات الأخيرة عليه لعملية تهدف إلى التعامل مع موضوع حول المعتقلين والمخطوفين والمفقودين وتنخرط فيها الأمم المتحدة بشكل وثيق.
وفيما كشف أنه سيبدأ «الانخراط في محادثات عميقة مع ممثلي المجتمع المدني السوري»، معرباً عن اعتقاده بأن «ذلك من شأنه أن يقربنا من مفاوضات مباشرة بين الحكومة والمعارضة»، أكد أن «اجتماعات الخبراء ليس الهدف منها أن تحل محل المحادثات الرسمية فهذه الآلية تهدف إلى دعم السلال الأربع ومبدأ التوازي الذي يبقى نقطة تركيز جدول الأعمال بالنسبة لنا»، معرباً كذلك عن سروره لأن «الأطراف جميعها قبلت بجولة سابعة تعقدها الأمم المتحدة نأمل أن تنعقد في حزيران المقبل».


الثلاثاء 23-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق