القائمة البريدية
محليات

بسبب العاصفة الغبارية في الحسكة انهيار شبه كلي في محصولي الكمون والعدس

الحسكة..
لقيت محاصيل الحسكة الشتوية صفعة مؤلمة وغير متوقعة الحدوث في مثل الوقت من السنة، ما أدى إلى انهيار شبه كلي في محصولي الكمون والعدس، وآثار طفيفة في القمح والشعير! بشكل أدى إلى تغيّر كلي عن المتوقع والملموس في شكل وخواتيم الموسم الصيفي للمحاصيل الشتوية على غير الانتعاش والازدهار الذي ظهرت عليه قبل حدوث العاصفة!
وفي هذا السياق أكد مدير الزراعة والإصلاح الزراعي عامر سلو حسن، أنه ونتيجة للعاصفة الغبارية الرملية التي استهدفت معظم المساحات المزروعة بالمحاصيل الشتوية بشكل عام، وأدت إلى إصابتها بالأضرار، أصيب محصول القمح المروي بالرقاد، وتكسّرت سنابل محصول الشعير ولكن بنسب طفيفة لكل منهما لا تتجاوز الـ5 بالمئة، وعلى عكس محصولي العدس والكمون، الذين تضررت مساحاتهما بشكل كبير لكونهما قد تم حصادهما يدوياً ونشرهما بالعراء، ما أدى إلى تطاير كميات كبيرة من كلا المحصولين بنسبة تُقدّر بنحو50 بالمئة نتيجة لسرعة رياح العاصفة.
وبيّن مدير الزراعة: إن الهطلات المطرية الغزيرة التي هطلت مساء يوم أمس الأول السبت، وكانت أغزرها في بلدة أبو راسين شمال غرب مدينة الحسكة مشيراً إلى أن هذه الهطلات التي تكون عادة غير محببة في هذه الفترة من السنة وليس لها أي مردود إيجابي على المحاصيل الشتوية، مؤكداً أنها لم يكن لها أي تأثير سلبي في المحاصيل في المناطق التي هطلت فيها الأمطار التي كانت عامة ولكن بنسب متفاوتة الغزارة.


الاثنين 22-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق