القائمة البريدية
محليات

رئيس فرع الشرطة الدولية : عممنا أسماء 4 آلاف عربي وأجنبي ارتكبوا جرائم في سورية

دمشق.
أعلن رئيس فرع الشرطة الدولية «الأنتربول» في وزارة الداخلية المقدم خالد الحسين أن عدد الأشخاص العرب والأجانب الذين صدر بحقهم إذاعات دولية خلال سنوات الأزمة بلغ 4 آلاف شخص ارتكبوا جرائم جنائية كبيرة وإرهابية بعد دخولهم الأراضي السورية مؤكداً أنهم مطلوبون لدول أخرى.
وفي لقاء مع «الوطن» قال الحسين: لا يزال التعاون الجنائي على مستوى منظمة الأنتربول موجوداً ومن ثم نحن نتعامل مع كل دول المنظمة بما فيها تركيا والسعودية وقطر ما عدا الكيان الصهيوني ولو كانت استجابة هذه الدول محدودة إلا أنه يتم تبادل المعلومات الجنائية معها.
وكشف الحسين عن ضبط سعوديين وقطريين من مرتكبي الجرائم في سورية، وتم إعلام الدولتين صاحبتي العلاقة بهم لإرسال ملفات الاسترداد، إلا أن كلتا الدولتين لم تستجيبا لمراسلاتنا، مضيفاً: إن هذه الدول أعلمتنا عن توقيف سوريين لديها، ولم يسلمونا إياهم، مشيراً إلى أنه حتى الولايات المتحدة الأميركية ضبطت سوريين وأعلمتنا بهم من دون أن تسلمنا إياهم.
وأعلن الحسين عن سرقة وتهريب نحو 25 ألف قطعة أثرية تم تزويد منظمتي الأنتربول الدولية واليونيسكو بقوائم تتضمن هذه المسروقات، مؤكداً ورود معلومات من اليونيسكو عن تهريب أعداد كبيرة من القطع الأثرية إلى تركيا والأردن.
وأضاف الحسين: هناك آثار نقب عنها بطرق غير مشروعة استخرجت من مواقع أثرية سورية ولم يكن منقباً عنها سابقاً وهربت إلى الدولتين المشار إليهما، كاشفاً عن وعود لليونسكو آخر اجتماع معها باسترجاعها.
وكشف الحسين أن عدد جوازات السفر المعمم عنها والتي تمت سرقتها وتزويرها بلغت ما يقارب 30 ألف جواز خلال سنوات الأزمة.


الاثنين 22-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق