القائمة البريدية
سياسة

مصدر سوري معارض: الهيئة العليا للمفاوضات أمام مفترق خطير

مصدر سوري معارض: الهيئة العليا للمفاوضات أمام مفترق خطير
موسكو..
أكد مصدر في المعارضة السورية لمراسلة RT في جنيف، أن الهيئة العليا للمفاوضات تقف أمام مفترق خطير بعد الخلافات التي ظهرت للعلن في اليومين الأخيرين من جولة المحادثات السادسة في جنيف.
وبين المصدر أن الخطر الرئيسي يكمن أساسا في تعليق ثمانية فصائل من الجيش الحر مشاركتهم في اجتماعات وفد الهيئة العليا مع المبعوث الخاص لسوريا ستيفان دي ميستورا، والعودة عن هذا القرار بعد ضغوط دولية ومن داخل الوفد للقبول بتمرير اليوم الأخير المتبقي من المحادثات والتفرغ لحل المشاكل بعد نهاية الجولة.
وقال في تصريحه لـRT، إن الهيئة أمام انفجار داخلي ولعدة أسباب، أهمها عدم قبول "الداخل الثوري" للمعارضة بآلية عمل الهيئة وخاصة لاتخاذها قرارات فردية من دون الرجوع إلى مكونات الثورة أو التشاور معها.
وأضاف المصدر أن أصواتا داخل الهيئة طالبت بتغيير بعض الشخصيات والفصائل غير الفاعلة والتي لم يعد وجود لها على الأرض، وزيادة حصة "الجبهة الجنوبية" من التمثيل، بالإضافة إلى ملئ مقاعد من قاطعوا اجتماعات الهيئة، مثل أحمد الجربا ومعاذ الخطيب ولؤي حسين بشخصيات أخرى أكثر حضورا وفعالية.
واعتبر المتحدث نفسه أن التحدي الأكبر أمام الهيئة في المرحلة الحالية هو وضع آلية تناوبية لرئاسة الهيئة.
وفي سياق متصل، أوضح المصدر نفسه أن التحضيرات تتواصل لعقد اجتماع للأعضاء المستقلين في الهيئة العليا للمفاوضات، وهم مجموعة من 52 عضوا شكلت نصف تعداد من حضروا مؤتمر الرياض.
ورأى المصدر أن الهيئة العليا في ورطة حقيقية ويأمل من هذا التحرك الحالي أن يصحح المسار العام للمعارضة.

RT


الاحد 21-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق