القائمة البريدية
سياسة

هكذا هرب من الرادارات .. طيران التحالف الدولي يعتدي على القوات السورية في منطقة الشحمة بالتنف

هكذا هرب من الرادارات .. طيران التحالف الدولي يعتدي على القوات السورية في منطقة الشحمة بالتنف
التنف..
أكدت مصدر سوري مطلع لـ"سبوتنيك" أن الرتل الذي استهدفه طيران التحالف الدولي في منطقة الشحمة بالتنف السورية هو تابع لإحدى كتائب القوات الرديفة ويضم 5 دبابات "ت-62" وعربة شيلكا وعدة عربات دفع رباعي.
وفي التفاصيل، دخل طيران التحالف عبر أجواء الأردن على علو منخفض جداً وقام بإطلاق عدة طلقات تحذيرية للرتل عندها انتشر الجنود على مسافة قريبة من الآليات قبل أن يقوم الطيران بإصابة دبابتين وعطب الشيلكا وسيارات الدفع الرباعي.
وأشار المصدر إلى أن إحدى السيارات تصدت للطيران بمدفع 23 مم مما اضطرهم للارتفاع وكشفهم من قبل رادار الفوج 16 "إس 200" في منطقة الضمير وعندما بدأت الصواريخ السورية بتتبع الطيران قام بمغادرة الأجواء على الفور. وبلغ عدد الضحايا 6 قتلى و3 جرحى من أصل 50 مقاتلا في الرتل المذكور.
وفي سياق متصل ذكرت "رويترز" أن قائدا في الائتلاف الموالي للقوات الحكومية السورية قال إن "غارة تحذيرية" للتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اليوم الخميس حاولت منع محاولة للتقدم صوب قاعدة التنف في جنوب سوريا.
وأضاف المصدر لـ"رويترز" أن الغارة دمرت دبابة واحدة فقط ولم تستهدف إسقاط ضحايا أو إلحاق أضرار بل منع هجوم وتقدم لقوات الحكومة السورية وفصيل مسلح موال لها.
وقال التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة إنه استهدف قوات موالية للحكومة السورية كانت "تتقدم بقوة داخل منطقة قائمة لعدم الاشتباك" شمال غربي قاعدة التنف حيث تعمل قوات خاصة أمريكية وتدرب مقاتلين من "الجيش السوري الحر".


الخميس 18-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق