القائمة البريدية
سياسة

وفد المعارضة في جنيف مستعد لمحادثات مباشرة ومؤمن بجنيف اكثر من استانا

جنيف..
 أبدى وفد الهية العليا للمفاوضات في جنيف استعداده لإجراء محادثات مباشرة «بشرط إبداء الطرف الآخر الحرص المطلوب». ونقلت مصادر معارضة أن لقاءها مع دي ميستورا تركّز حول «سلّة الدستور»، إلى جانب متابعة ملف المعتقلين، مضيفة أن المبعوث الأممي طلب تسريع العمل على تلك «السلّة».
وأوضحت أن الوفد ينوي تقديم وثيقة خلال المحادثات تدين مشاركة إيران، بصفتها دولة ضامنة في اتفاق أستانا، في مراقبة اتفاق «مناطق تخفيف التصعيد». وتعهد وفد «الهيئة» بعدم مغادرة جولة المحادثات الجارية، منتقداً «اتفاقات المصالحة» التي تجري في بعض المناطق، لكونها «تعدّ عملية ترحيل إجباري لآلاف السكان».
ولفت المتحدث باسم الوفد، سالم المسلط، في حديث إلى وكالة «فرانس برس»، إلى أن «وفدنا ركّز على الإفراج عن الأسرى، و(ركّز) دي ميستورا على الدستور. ولم تقدم أيّ وثيقة أثناء اللقاء». وشدد على أن «الهيئة تؤمن بالاتفاقات التي تبرم هنا في جنيف وليس في أستانا».


الاربعاء 17-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق