القائمة البريدية
سياسة

الدفاع الروسية : الوضع في مناطق تخفيف التوتر السورية مستقر.. ومساعدات إنسانية تدخل درعا

الدفاع الروسية :  الوضع في مناطق تخفيف التوتر السورية مستقر.. ومساعدات إنسانية تدخل درعا
موسكو..
أكدت وزارة الدفاع الروسية أن الوضع الميداني في مناطق تخفيف التوتر بسوريا يبقى مستقرا بالتزامن مع استمرار العمليات الإنسانية لمساعدة المدنيين، بما في ذلك إرسال مساعدات إلى ريف درعا.
وأوضحت الوزارة في بيان، أن الجانب الروسي في اللجنة الروسية التركية المشتركة المعنية بالتحقيق في خروقات وقف إطلاق النار، رصد خلال الساعات الـ 24 الماضية، 9 حوادث إطلاق نار، في أرياف دمشق (4 خروقات)، واللاذقية (2)، وحماة (3). بدوره سجل الجانب التركي في اللجنة 4 خروقات  - واحد منها في ريف إدلب و3 في ريف حماة.
وأوضحت وزارة الدفاع الروسية أن أغلبية حوادث إطلاق النار من أسلحة خفيفة وبشكل عشوائي، رُصدت في مناطق خاضعة لسيطرة تنظيمي "داعش" و"جبهة النصرة" الإرهابيين.
بدوره أعلن المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا، الذي يتخذ من قاعدة حميميم الجوية مقرا له، أنه أجرى 5 عمليات إنسانية في سوريا خلال الساعات الـ24 الماضية، بما في ذلك إيصال 3.8 طن من مياه الشرب إلى السكان المحليين في حلب، وتوزيع 1.6 طن من المواد الغذائية على سكان دمشق. وشملت العمليات الإنسانية الروسية خلال هذه الفترة 2032 شخصا، ليبلغ عدد العمليات الإنسانية الذي أجراها مركز حميميم منذ بداية عمله، 1.220 عملية.
وأضاف المركز أن 3 عمليات إنسانية جرت تحت رعاية الأمم المتحدة، بما في ذلك إرسال قافلتين إنسانيتين من الرمثا الأردنية إلى تل شهاب والطيبة في ريف درعا.
وفي منطقة دير الزور، حيث يحاصر تنظيم "داعش" مناطق مأهولة واسعة، قامت شركة "أباكان أير" الروسية المتعاونة مع الأمم المتحدة بإسقاط 21 طنا من المساعدات الإنسانية بواسطة مظلات من متن طائرات شحن.

انترفاكس


الثلاثاء 16-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق