القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج ... ماذا يفعل محافظ طرطوس ؟؟

حط بالخرج ... ماذا يفعل محافظ طرطوس ؟؟
طرطوس - خاص..
اذا كانت مخابز طرطوس العامة والخاصة هي الأسوأ في سورية هذه النظرية توصل اليها وزير التجارة الداخلية وحماية المستهلك بعد اسابيع على جولته المفاجئة على الافران وفشله في تغيير اداراتها المترهلة لاسباب نجهلها لكها وردت في اتصال هاتفي مع معالي الوزير واذا كان توزيع المازوت هو الأسوأ ايضا باعتراف محافظ طرطوس وعدد كبير من القرى لم تر نقطة مازوت خلال فصل الشتاء الماضي واذا كانت العناية بأسر الشهداء وتامين مستحقاتهم غير مقبولة كما استنتج الوفد الوزاري الذي زار طرطوس مؤخرا وخلافا للرسالة التي ارسلها المحافظ في أول نشاط له وزيارته مقبرة الشهداء حين تسلم مهامه في المحافظة وإذا كانت البلديات عاجزة عن أي عمل منتج لرفع سوية ميزانيتها لدرجة وصلت الى ان خاطبهم رئيس مجلس الوزراء " خافوا الله " واذا كانت الواجهة البحرية متعثرة الحل من 43 عاما ومنطقة المخالفات جنوب المدينة مستعصية على الحل من 20 عاما وحل مشكلة الاملاك البحرية لا يمكن حلها من عشرات الاعوام وتسليم السكن الشبابي مؤجل من عام الى اخر وراحة فساد توزيع المساعدات الانسانية من شدته حل جمعية البتول الخيرية وتجاوزات مجالس المدن في المحافظة سحبت الثقة من المواطن والدولة ومجالس أخرى بانتظار قرار حجب ثقتها والبحث عن رجال ثقة لترميم مجلس المدينة ماتزال جارية فرجال الثقة في طرطوس على الرف واختيار المناصب حسب ما تقرره المصلحة والمنفعة الخاصة لا العامة هذه المصلحة التي قامت بالاعتداء على الفقراء بمصادرة دراجة رزقهم والكثير من المنغصات الاخرى العالقة دون أي بصيص أمل للحل.. والسؤال ماذا يفعل محافظ طرطوس منذ تشرين الاول في عام 2014 في المحافظة وأين هي نتائج جولات الوزراء التي يصرف عليها ملايين الليرات وهل المشكلة في إدارة المحافظة أم حط بالخرج ؟؟

شام برس- طلال ماضي


الاثنين 15-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق