القائمة البريدية
دولي

بوتين بذكرى النصر على النازية: سنعمل مع كل من يضع يده بيدنا في مواجهة الإرهاب العالمي

بوتين بذكرى النصر على النازية: سنعمل مع كل من يضع يده بيدنا في مواجهة الإرهاب العالميموسكو..
أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن الانتصار العظيم على النازية “تلك القوة البشعة” في الحرب العالمية الثانية سيبقى في ذاكرة البشرية والإنسانية جمعاء كذروة لانتصار الحياة والعقل على الموت والبربرية.
وشدد بوتين في كلمة له خلال الاحتفال بالذكرى الـ 72 للنصر على ألمانيا النازية على ضرورة رفع القدرات الروسية لمكافحة الإرهاب النازي الجديد والعمل مع كل من يضع يده بيد روسيا في مواجهة الإرهاب العالمي.
وقال .. “إن الحرب تعلمنا الدروس بأن نكون على يقظة ومستعدين للتصدي لأي عدوان غادر ونحن مطالبون اليوم برفع قدراتنا القتالية لمكافحة الإرهاب والنازية الجديدة والتطرف وغيرها من المخاطر” مؤكدا أنه لا بد من توحيد جهود المجتمع الدولي لتحقيق ذلك وان روسيا منفتحة لمثل هذا التعاون مع جميع القوى التي تختار هذا الطريق.
وتابع .. “ننحني فى هذه الذكرى المضيئة أمام الأبناء والبنات والآباء والأمهات والأجداد والأزواج والزوجات والأخوة والأخوات لرفاق السلاح والأقارب والأصدقاء ولكل من لم يرجعوا أبدا من تلك الحرب”.
وأكد بوتين أن الجندي الروسي مستعد اليوم ومثلما كان في جميع الأوقات لإنجاز المآثر والتضحيات من أجل شعبه ووطنه مشددا على أن روسيا ستبقى تعتز بجنودها الذين رسخوا عميقا حب الوطن وخدمته.
ورأى بوتين أن أسباب اشتعال الحرب العالمية الثانية تعود إلى عدم وجود توافق لدى الدول الرائدة ما أتاح فرصة للنازيين لامتلاك الحق في تقرير مصير الشعوب وشن حرب شعواء للاستيلاء على البلدان الأوروبية كافة.
وأشار بوتين إلى أن العدو وجه للاتحاد السوفييتي أقصى الضربات لكنه عجز عن النيل من عزيمة الشعب الروسي مؤكدا أنه لا توجد قوة على الأرض قادرة على “استعباد الشعب الروسي الذي صنع المستحيل ودافع عن وطنه حتى الموت وأدار العجلة الدموية للحرب العالمية الثانية إلى الوراء وسحق النازية ووضع حدا للوحشية”.
وأكد الرئيس الروسي أن بلاده ستقف على الدوام إلى جانب السلام ومع من يختار طريق الشراكة المتكافئة ومن يرفض الحرب كظاهرة مناهضة لحياة الإنسان وطبيعته.
وقال بوتين .. “لا ننسى أبدا أن حرية أوروبا والسلام المنشود على كوكبنا تم تحقيقهما بفضل جهود آبائنا وأجدادنا”.
وقدم بوتين التهنئة بهذه المناسبة للمحاربين القدماء والشعب والجيش الروسيين وشهدت الساحة الحمراء في العاصمة الروسية موسكو عرضا عسكريا ضخما بمناسبة عيد النصر شارك فيه نحو عشرة آلاف جندي ومختلف صنوف القوات الروسية البرية فيما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن سلاح الجو لن يشارك في العرض العسكري بسبب سوء الأحوال الجوية.
وتنظم روسيا سنويا خلال الفترة من الـ 8 إلى الـ 10 من أيار احتفالات بذكرى الانتصار على النازية في العام 1945 بحضور عدد من المسؤولين من دول العالم إضافة إلى منظمات دولية.
شويغو: عيد النصر يمثل رمزا حقيقيا لوطنية الشعب الروسي الذي دافع عن استقلاله وحرر أوروبا من النازية
وأكد وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو أن عيد النصر على النازية في الحرب الوطنية العظمى يمثل رمزا حقيقيا لوطنية الشعب الروسي ولعظمته الروحانية.
وقال شويغو اليوم في كلمة التهنئة بمناسبة الذكرى الـ 72 للنصر على النازية.. “هذه الذكرى سجلت في التاريخ العالمي إلى الأبد وقد كانت وستبقى رمزا للوطنية الحقيقية والعظمة الروحانية للشعب الروسي الذي دافع عن استقلاله وحريته وحرر أوروبا من النازية وذلك عبر التغلب على تجارب أكثر حرب ضراوة ودموية”.
وأضاف شويغو.. “إننا ننحني أمام عظمة مأثرة الجنود السوفييت والعمل المتفاني لكادحي الجبهة الداخلية ونكرم ذكرى أولئك الذين قدموا حياتهم فداء للنصر”.

الثلاثاء 09-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق