القائمة البريدية
ثقافة وفنون

وطنية صاحبة «آه ونصّ»

وطنية صاحبة «آه ونصّ»
قبل أيام قليلة، نشرت إحدى الصفحات الفنية على انستغرام، صورة لنانسي عجرم وإلى جانبها رجل، وحملت الصورة عنوان «نانسي والتطبيع مع العدو الصهيوني!». أشار الموقع إلى أنّ «مواقع إسرائيلية لفتت إلى أنّ عجرم إلتقطت في شهر آذار الماضي صورة مع رجل الأعمال الإسرائيلي دان سافيون في قبرص إلى جانب فرقتها».
أضاف الخبر أن تلك «المواقع ذكرت أنّ عجرم أعربت عن رغبتها في إحياء حفلة لجمهورها العربي في اسرائيل (فلسطين المحتلة)!». تلك الصورة تمّ تداولها على نطاق واسع، وبدأت حملات الهجوم على المغنية اللبنانية. بدورها، أوضحت صاحبة «آه ونصّ» في تعليق على صفحتها على تويتر اليوم قائلة «وطنيتي وهويتي اللبنانية والعربية فوق كل إعتبار ولا أسمح لمطلق إنسان حتى من محاولة الإقتراب منها. نتواجد في مطارات العالم أجمع يومياً ويقترب منّا معجبون لإلتقاط صور معنا من دون أن نسأل عن هوياتهم وجنسياتهم ومعتقداتهم. أكتفي بهذا القدر من الردّ على كل ما أشيع وهدفه الإساءة لي مباشرةً». من جهتها، تلفت مصادر لـ «الأخبار» إلى أنه أثناء تواجد نانسي في مطار لارنكا (قبرص) إقترب منها شخص وطلب منها إلتقاط صورة معها. بالفعل، إلتقطت الصورة قبل شهرين تقريباً، من دون الحديث عن أيّ مشاريع فنية ولا توغل في هوية الشخص.


الاربعاء 03-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق