القائمة البريدية
سياسة

«هيئة التنسيق» تتفتت

«هيئة التنسيق» تتفتت
القاهرة..
فيما يمكن اعتباره الانشقاق الأكبر عن «هيئة التنسيق الوطنية لقوى التغيير الديمقراطي» المعارضة، أعلن المعارض منذر خدام أمس، عن تشكيل «هيئة التنسيق الوطنية – حركة التغيير الديمقراطي» المعارضة من قياديين حاليين وسابقين وكوادر في الهيئة ومناصرين لها.
ونشر خدام في صفحته على «فيسبوك» بياناً مذيلاً باسم التشكيل الجديد، أعلن فيه عن «لقاء تشاوري في القاهرة سيعقد اليوم في ختام نحو أربعة أشهر من الحوارات المكثفة بين بعض تشكيلات وقوى المعارضة السورية مثل «مجلس سورية الديمقراطية»، و«جبهة التغيير والتحرير»، و«تيار الغد»، وغيرها، والعديد من الشخصيات الوطنية العامة»، وفي تصريح لـ«الوطن» قال خدام: «هذا تكتل يضم مجموعة كبيرة من قادة وكوادر هيئة التنسيق ومناصريها على خلاف مع القيادة المتنفذة بخصوص البقاء في منصة الرياض، ويطالبون بعودة الهيئة إلى نهجها الوطني السابق، وكانت قد وضحت ما تختلف معها بشأنه في بيانها الأول». بدوره أعلن القيادي في «جبهة التغيير والتحرير» قدري جميل على حسابه في تويتر «وصول أعضاء الجبهة علاء عرفات ويوسف سلمان إلى القاهرة لحضور اللقاء».


الاربعاء 03-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق