القائمة البريدية
محليات

إعادة افتتاح مبنى مديرية المصالح العقارية في حي باب هود بحمص

حمص..
أكد محافظ حمص طلال البرازي أهمية قطاع المصالح العقارية في الحفاظ على حقوق المواطنين وملكياتهم باعتباره قاعدة أساسية تنطلق منها عملية إعادة الإعمار.
جاء ذلك خلال إعادة افتتاح المحافظ اليوم مبنى مديرية المصالح العقارية في حي باب هود بحمص بعد تأهيله وإعادة العمل فيه بعد توقف دام سنوات جراء الاعتداءات الإرهابية مع استمرار العمل بهذا القطاع خلال الفترة المذكورة في مقار حكومية أخرى بالمحافظة حيث نوه بضرورة استمرار الجهود لعودة العمل بجميع الفعاليات الاقتصادية والمالية والقانونية بالمحافظة واستكمال مشروع الأتمتة لتقديم أفضل الخدمات للمواطنين.
وأكد المحافظ خلال اجتماع موسع في مبنى المديرية إثر الافتتاح ان عودة التعافي لحمص يكتمل بعودة كل مؤسسات الدولة للعمل داعيا إلى العمل بروح الفريق الواحد وبعقل مؤسساتي لتحقيق المزيد من النهوض والارتقاء بالأداء وذلك بالتوازي مع الانتصارات التي يسطرها بواسل الجيش العربي السوري في معركته ضد الإرهاب.
بدوره أشار مدير عام المصالح العقارية المهندس عبدالكريم إدريس إلى ان إعادة تأهيل المبنى الأساسي للمديرية إثر تطهير المنطقة من رجس الإرهاب يأتي في إطار إعادة تفعيل الخدمة العقارية في محافظة حمص منوها بحرص الجهات الحكومية على تقديم مختلف الخدمات العقارية للمواطنين التي لم تتوقف في حمص رغم الظروف حيث استأنف العاملون نشاطهم في مبنى السياحة والاتحاد التعاوني السكني بالمدينة خلال الفترة الماضية إلى أن تم تنفيذ مشروع تأهيل المقر الأساسي للمديرية ضمن آلية عمل منتظمة ووفقا للبرنامج الزمني الموضوع.
بدوره لفت مدير الجمعية العلمية السورية للمعلوماتية الدكتور مهيب النقري إلى أن مشروع الأتتة بالمصالح العقارية هو أحد المشاريع المهمة التي تقوم الجمعية بتنفيذه مع مديرية المصالح العقارية مؤكدا ضرورة استمرار العمل لتأهيل البنى التحتية في كل المحافظات مشيرا أيضا إلى أن هناك مشاريع عدة للجمعية قيد الإنجاز والتنفيذ مع الجهات الحكومية وأتمتة جميع مفاصل العمل فيها إضافة إلى اتفاقيات مع جهات حكومية وأهلية ومنظمات دولية ما ينعكس إيجابا على كل القطاعات.


الثلاثاء 02-05-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق