القائمة البريدية
محليات

حط بالخرج .. عمال سورية في عيدهم ليسوا بخير

حط بالخرج .. عمال سورية في عيدهم ليسوا بخير
دمشق - خاص..
رفعوا شعارهم التضحية والعطاء من أجل بناء سورية القوية ومواجهة كل الأخطار والتحديات ومنذ عام 2011 وعداد ضحايا عمال سورية لم يقفل بالرغم من فقدان مئات العمال خطفا وقنصا وقتلا برصاص مجموعات ارهابية وسقوط عشرات الشهداء .
وبالرغم من عملهم بين القذائف والموت لتوفير كل مستلزمات الصمود الوطني فان من يدعي ان عمال سورية في عيدهم بخير فهو واهم فحالهم باتت أكثر صعوبة ووضعهم المعيشي أكثر تعاسة وتكاليف حياتهم أكثر شقاء ومصاريفهم أكثر ارتفاعا والغلاء أكثر حدة والرواتب قياسا بسعر الصرف أقل قيمة شرائية فالارهاب يحاصرهم من جهة وتجار الازمة تحبس انفاسهم الاخيرة .
وكونه ليس بالشعارات وحدها يحيا العمال يجب العمل على النظر في اجورهم ورواتبهم وفق معدلات التضخم وارتفاع الأسعار او بالحد الادنى التفكير باسلوب معيشة تمنح العمال منشطات من القوة والعنفوان لاعادة بناء ما دمره الارهاب .
 وبعيدا عن منبر الخطابة في عيد العمال ومن الاستمرار بالحط بالخرج يجب العمل بالفعل وليس بالقول لتحسين واقع العمال المعاشي و اشعاره فعلا وليس قولا انه احد الأركان المهمة في عملية الإنتاج والتفكير بمصالحه كما هو التفكير بمصلحة أصحاب العمل ..؟؟

شام برس - طلال ماضي



الاحد 30-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق