القائمة البريدية
سياسة

لافروف للجبير: وجود حزب الله في سورية مثل الجيش الروسي

 لافروف للجبير: وجود حزب الله في سورية مثل الجيش الروسي
موسكو..
شهدت موسكو أمس لقاءً بين وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، ونظيره السعودي عادل الجبير، خرجت عنه مواقف متباينة بين موسكو والرياض حول تفاصيل المشهد السوري. إذ رأى الجبير أن وجهات نظر موسكو والرياض «متطابقة» حول ضرورة الحفاظ على وحدة الأراضي السورية وعلى تسوية الأزمة عبر القنوات السياسية، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن الرئيس الأسد «ليس له دور في مستقبل سوريا». وأشار إلى أن الاستهداف الأميركي لقاعدة الشعيرات هو «ردّ متوازن ضد استخدام الأسلحة الكيميائية»، مضيفاً أن بلاده أدرجت حزب الله على «قائمة المنظمات الإرهابية... وهي ترغب في إنهاء التدخلات الإيرانية في المنطقة العربية».
وحول محادثات أستانا، قال الجبير إن بلاده تعمل مع المعارضة من أجل تثبيت الهدنة وإيصال المساعدات والبدء في العملية السياسية وفق «جنيف 1» والقرار الدولي «2254». وشكك في فائدة انضمام أعضاء جدد إلى عملية أستانا، مشيراً إلى أنها «مفاوضات تقنية».
ومن جانبه، قال لافروف إنه لا توجد خلافات «غير قابلة للحلّ» مع السعودية حول سوريا، مشيراً إلى أن حزب الله والقوات الإيرانية يعملان هناك بطلب من الحكومة، تماماً مثل القوات الروسية. وأضاف القول: «نعرف موقف السعودية بهذا الشأن، ومن الواضح أن مواقفنا غير متطابقة على الإطلاق... غير أن روسيا لا تعتبر حزب الله والحرس الثوري الإيراني، تنظيمات إرهابية»، مذكّراً بأن إيران تلعب دوراً ضامناً لوقف إطلاق النار ضمن مسار أستانا. إلى ذلك، شدد المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف، على أن موقف بلاده لن يتبدّل حيال الأحداث التي شهدتها بلدة خان شيخون، بعدما قالت باريس إنه معلومات تؤكّد مسؤولية القوات الحكومية عن الهجوم. ولفت إلى أن موسكو تصرّ على أن «الوصول إلى الحقيقة لا يكون إلا عبر لجنة تحقيق دولية محايدة». وحول تصريحات الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، حول «استعداد» الكرملين لوقف دعم الرئيس السوري بشار الأسد، قال بيسكوف إن «بوتين ليس محامي الأسد. هو يدافع ويحمي القانون الدولي، ويدعم المسار الذي يسمح للسوريين بتحديد مستقبلهم بأنفسهم».


(الأخبار)


الخميس 27-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق