القائمة البريدية
محليات

البيان الختامي لمؤتمر الاعلام : ضرورة إعادة النظر في القوانين الاعلامية

دمشق أوصى المشاركون في المؤتمر الوطني الأول للإعلام الذي عقد على مدى ثلاثة أيام تحت عنوان “حق المواطن في الإعلام” وشهد نقاشات جادة ومفتوحة في بيانهم الختامي بإعادة النظر في القوانين الإعلامية الناظمة للعمل الإعلامي الوطني والسعي لتحقيق استقلالية القرار الإعلامي والعمل على صياغة مشروع إعلامي وطني بأطر واضحة وأهداف محددة. وقال المشاركون في بيانهم: إن “المناقشات بينت صعوبة إعداد استراتيجية إعلامية متكاملة إلا في ظل استراتيجية وطنية شاملة ذات أهداف محددة وواضحة على الصعد كافة إذ إن الإعلام الوطني يخدم الأهداف الاستراتيجية للدولة”. وأشار البيان إلى ضرورة إعادة النظر في القوانين الاعلامية الناظمة للعمل الاعلامي الوطني بالشكل الذي يتوافق وواقع الحال الوطني ومقتضيات المرحلة والحاجات الاجتماعية المتعاظمة للمعلومات “والتي تستلزم منح الإعلام الوطني في شقيه العام والخاص الفرصة لممارسة أدواره كلها في مناخ من الحرية والثقة والمسؤولية المهنية”. ولفت البيان إلى ضرورة متابعة محتوى وسائل الاعلامية الوطنية بالشكل الذي يمنع تعارض هذا المحتوى مع الدستور والأهداف التنموية والتنويرية للمجتمع وخاصة في مجال الدراما والتي تعتبر أكثر الأنواع الإعلامية تأثيرا في الوعي والسلوك الاجتماعي وضرورة إشراك المؤسسات الأكاديمية ذات الصلة في صياغة أي تصور مستقبلي حول الإعلام السوري ودعم الدراسات والبحوث الممنهجة ذات الصلة بتأثير وسائل الإعلام على الجمهور. وأشار البيان إلى التوافق على أن الإعلام السوري خضع في السنوات الماضية لتجارب تصلح لأن تكون موضع قياس وتقييم وقاعدة بناء يمكن على أساسها صياغة معايير عمل بحيث تكون قاعدة عمل الإعلام في المرحلة المقبلة والسعي لتحقيق استقلالية القرار الاعلامي

الثلاثاء 25-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق