القائمة البريدية
سياسة

الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على بلدة طيبة الامام بريف حماه الشمالي

 الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على بلدة طيبة الامام بريف حماه الشمالي
محافظات..
أحبطت وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة هجوما لتنظيم “داعش” الإرهابي على نقاط عسكرية بريف حمص الشرقي.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا أن وحدات من الجيش خاضت اشتباكات عنيفة مع مجموعات إرهابية من تنظيم “داعش” تسللت باتجاه بعض النقاط العسكرية من اتجاهات فتحة جبل ابن عرصان والطرف الجنوبي في ثنية المزيبلة وجبل صوانة المحسة وسد القريتين جنوب شرق مدينة حمص بنحو 90 كم.
ولفت المصدر إلى أن الاشتباكات انتهت “بمقتل عدد من إرهابيي تنظيم داعش وفرار الباقين وتدمير اسلحة وذخيرة كانت بحوزتهم”.
إلى ذلك أضاف مصدر عسكري لـ سانا إن وحدات من الجيش العربي السوري قضت على العديد من إرهابيي “داعش” و”جبهة النصرة” في طيبة الإمام والمصاصنة والبويضة ومعركبة واللحايا ومورك وصلبا بريف حماة.

تدمير آليات لتنظيم جبهة النصرة والقضاء على العديد من إرهابييه في حي المحطة ودرعا البلد

كما وجهت وحدات من الجيش والقوات المسلحة رمايات مكثفة على تجمعات وخطوط امداد لتنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الإرهاب الدولية في منطقة درعا البلد وحي المحطة.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش نفذت عمليات نوعية على مقرات وتحركات تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته في أحياء السيبة والكرك والبجابجة والأربعين والبحار والبدو وطريق السد ومحيط ساحة بصرى بمنطقة درعا البلد وحي المحطة.
وأشار المصدر إلى أن العمليات أسفرت عن “مقتل العديد من الإرهابيين وتدمير آليات ودشم رشاشات”.

الجيش السوري وحلفاؤه يسيطرون على بلدة طيبة الامام بريف حماه الشمالي

وتمكن الجيش السوري وحلفاؤه من فرض سيطرته على بلدة “طيبة الامام” الواقعة شمال غرب بلدة معردس في ريف حماه الشمالي إثر اشتباكات عنيفة مع مسلحي “جبهة النصرة” والفصائل المتحالفة معها، واستخدمت فيها الأسلحة الخفيفة والثقيلة وسط قصف مدفعي وصاروخي استهدف تحركات وخطوط امداد المجموعات المسلحة في المنطقة .


Thursday 20-04-2017
Back
Back
Print
Print
E-mail a friend
E-mail a friend