القائمة البريدية
دولي

الفيضانات قطعت إمدادات الإغاثة وطرق الهروب للفارين من "داعش" في الموصل

الفيضانات قطعت إمدادات الإغاثة وطرق الهروب للفارين من "داعش" في الموصل
بغداد..
أدّت الفيضانات الّتي زادت من منسوب المياه فينهر دجلة، إلى تعذّر عبور الجسرين على النهر غربالموصل، قاطعةً بذلك إمدادات الإغاثة، وطرق الهروب للأشخاص الفارين من الجزء الّذي يهيمن عليه تنظيم "داعش" من المدينة.
وفي هذا السياق، أكّد مسؤول في الأمم المتحدة أنّ "أي قافلة مساعدات لم تصل منذ إغلاق الجسرين، يوم الجمعة 14 نيسان، إلى مخيّم حمام العليل جنوب غرب الموصل، وهو نقطة الوصول الرئيسيّة للفارين من القتال"، موضحاً أنّ "الجسرين اللّذين أقامتهماالقوات العراقيةعلى النهر، أحدهما عائم استطاعت القوات رفعه قبل وصول الفيضانات، والثّاني جسر حديدي جرفته مياه دجلة ورمته بعيداً".
ومع تعطّل الجسرين، حاول مئات المدنيّين عبور النهر الّذي زاد منسوب مياهه بشكل غير مسبوق في قوارب خشبيّة صغيرة، وحمل بعضهم أطفالاً رضع، وحقائب وأكياساً مليئة بالملابس.


الثلاثاء 18-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق