القائمة البريدية
سياسة

وحدات من الجيش السوري تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران

وحدات من الجيش السوري تعيد الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران
المحافظات..
أعلن مصدر عسكري إعادة الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران واستعادة السيطرة على تل بزام الاستراتيجي بعد تكبيد إرهابيي تنظيم “جبهة النصرة” والمجموعات الارهابية المنضوية خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد بريف حماة الشمالي.
وأفاد مصدر عسكري في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة نفذت عمليات مكثفة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الارهابية بريف حماة الشمالي وسعت خلالها نطاق السيطرة حيث أعادت الأمن والاستقرار إلى بلدة صوران وسيطرت على تل بزام وحاجز القبان على المدخل الشرقي لمدينة طيبة الإمام بعد القضاء على أعداد من الارهابيين وتدمير أسلحة وعتاد لهم.
ولفت المصدر إلى أن وحدات الهندسة تعمل على تمشيط المنطقة  تفكيك المفخخات وإبطال عمل الألغام التي زرعها الارهابيون في مداخل البلدة وبين المنازل وفي المنطقة المحيطة قبل مقتل العديد منهم وفرار الآخرين باتجاه أقصى الريف الشمالي.
وأوضح المصدر أن عمليات الجيش المتواصلة على تجمعات وتحصينات التنظيمات الارهابية بريف حماة الشمالي اسفرت عن القضاء على 2308 إرهابيين وإصابة 1325 آخرين.
وبين المصدر أنه من بين الإرهابيين القتلى أبو قتادة السيجري ومهند العبد أبو محمود ومحمد يحيى الشمالي ومؤيد كنيساوي وأبو البراء الحموي من متزعمي ما يسمى “جيش العزة” وأبو سلمى الوراق وأبو وليد المصري التابعان لما يسمى “الحزب التركستاني” وخالد رفعت البديوي ومحمد خير الله عنفليص وعبد الرحمن محاميد ومحمد عبد الله هنيدي وسمير بك عجم وعبد الله بوشي وعبد الرحمن السراج ومحمود عرفان نحاس ونداء يوسف كشتو ومحمد ربيع الددو من “جبهة النصرة” الإرهابي.
وأشار المصدر إلى أن العمليات ادت ايضا إلى تدمير 9 دبابات و4 عربات “ب م ب” و 139 سيارة و23 مقر قيادة و3 مستودعات ذخيرة وإسقاط 14 طائرة مسيرة للإرهابيين إضافة إلى اغتنام دبابة وعربة وعدد كبير من مدافع الهاون و6 رشاشات وقاذفين وكميات كبيرة من الأسلحة الفردية والذخائر.

وحدات من الجيش تحبط هجوما إرهابيا لتنظيم “جبهة النصرة” على نقاط عسكرية في ريف القنيطرة الشمالي

أحبطت وحدات من الجيش والقوات المسلحة هجوما لمجموعات إرهابية تابعة لتنظيم “جبهة النصرة” المرتبط بالعدو الإسرائيلي على نقاط عسكرية في ريف القنيطرة الشمالي.
وأفاد مراسل سانا في القنيطرة بأن وحدات من الجيش ومجموعات الدفاع الشعبية خاضت خلال الساعات الماضية اشتباكات عنيفة مع إرهابيين من تنظيم “جبهة النصرة” هاجموا عددا من النقاط العسكرية المتمركزة في قرية الصمدانية الشرقية ومحيط بلدة خان أرنبة بالريف الشمالي.
وأشار المراسل إلى أن الاشتباكات انتهت بإفشال الهجوم بعد تكبيد الإرهابيين خسائر بالأفراد والعتاد الحربي وتدمير كميات من الأسلحة كانت بحوزتهم.
ولفت مراسل سانا إلى أن مدفعية الجيش العربي السوري نفذت رمايات مركزة على تحركات المجموعات الإرهابية على محاور الحميدية-الرواضي-سد المنطرة ما أسفر عن إيقاع قتلى ومصابين في صفوف الإرهابيين.
إلى ذلك ذكر المراسل أن المجموعات الإرهابية استهدفت بالقذائف الصاروخية والهاون الأحياء السكنية في بلدة خان أرنبة ما تسبب بوقوع أضرار مادية في المنازل والممتلكات الخاصة دون وقوع إصابات بين المواطنين.

وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة تحبط هجوما لإرهابيي “جبهة النصرة” على قرية السطحيات بريف سلمية الغربي

من جهة ثانية أحبطت وحدة من الجيش والقوات المسلحة بالتعاون مع القوات الرديفة هجوم إرهابيين من تنظيم جبهة النصرة على قرية السطحيات في ريف سلمية الغربي.
وأفاد مراسل سانا في حماة بأن “وحدة من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة اشتبكت فجر اليوم مع إرهابيين من جبهة النصرة هاجموا نقاطا عسكرية في محيط قرية السطحيات غرب مدينة سلمية”.
ولفت المراسل إلى أن العناصر المدافعة عن النقاط العسكرية تمكنت من احتواء الهجوم الإرهابي ونفذت هجوما معاكسا بدعم من سلاحي الجو والمدفعية استعادت خلاله جميع النقاط في المنطقة بعد تكبيد الإرهابيين خسائر فادحة بالأفراد والعتاد.
وأضاف المصدر أن وحدات الجيش العربي السوري العاملة في دير الزور قضت على 14 إرهابيا ودمرت عربتين مزودتين برشاشين ثقيلين على الاتجاهين الغربي والشرقي من المدينة وفي محيط الفوج 137.


الاثنين 17-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق