القائمة البريدية
سياسة

مصدر لـ"سبوتنيك": "داعش" ينوي مهاجمة معبر حدودي بين العراق وسورية

بغداد..
أفاد مصدر محلي عراقي من داخل آخر معاقل تنظيم "داعش" في غرب العراق، لمراسلة "سبوتنيك"، مساء اليوم الجمعة، بأن تحشدا كبيرا لعناصر "داعش"، ينوون مهاجمة معبر حدودي بين الأراضي العراقية والجارة سوريا.
وحسب المصدر، الذي تحفظ الكشف عن اسمه، أن التجمع يضم العشرات من عناصر تنظيم "داعش" يرتجلون سيارات، ومعهم أسلحة ثقيلة ومتوسطة، انطلقوا من قضاء القائم آخر معاقلهم في غربي الأنبار غرب العراق، وحاليا هم في أطراف القضاء.
وتابع المصدر، أن تنظيم "داعش" ينوي بهذا التجمع من عناصره، مهاجمة معبر الوليد الحدودي بين العراق وسوريا.
ونوه المصدر، أن التنظيم الإرهابي ينوي شن الهجوم على المعبر من جهتين، من قضاء القائم، ومن داخل الأراضي السورية عبر منطقة البوكمال المحاذية للأراضي العراقية.
الجدير بالذكر أن القوات العراقية أحبطت هجوما لتنظيم "داعش" الإرهابي على معبر الوليد قبل نحو أسبوع.
وفي الثالث من آب/ أغسطس عام 2016، استعادت القوات العراقية معبر الوليد الحدودي الذي يربط العراق بسوريا، من سيطرة تنظيم "داعش".


الجمعة 14-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق