القائمة البريدية
سياسة

ضربة جوية روسية تقضي على 22 من قيادات "القاعدة" في جسر الشغور

ضربة جوية روسية تقضي على 22 من قيادات "القاعدة" في جسر الشغور
جسر الشغور..
الإرهابيون في سوريا وخاصة في ريف حماة الشمالي وريف إدلب الجنوبي في وضع لا يحسدون عليه، حيث أن المعارك الضارية التي يشنها الجيش السوري عليهم تجبرهم على القيام بتدابير مختلفة لإنقاذ أنفسهم من الزوال الكامل، حسب موقع "روسكايا فيسنا" عن مصدر عسكري سوري.
وقال المصدر، أن التحريات أفادت بأن قيادات من جبهة "أحرار الشام" الإرهابية ستعقد اجتماعا عسكريا مع قيادات من "جبهة النصرة" في العاشر من شهر نيسان عام 2017 في ريف محافظة إدلب وبالتحديد في جسر الشغور.
وبين المصدر: "لقد حصلنا على المعلومات اللازمة وقمنا بالتأكد منها، ونقلناها بدورنا للطيران الروسي العامل في سوريا، بعد ذلك قامت الطائرات بتوجيه ضربة إلى مكان الاجتماع ما أسفر عن مقتل 22 قائدا للمجموعات الإرهابية".


الاربعاء 12-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق