القائمة البريدية
سياسة

"السبع الكبرى" لم تتفق على توسيع العقوبات المفروضة على روسيا وسوريا

"السبع الكبرى" لم تتفق على توسيع العقوبات المفروضة على روسيا وسوريا
عواصم..
قال وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرولت اليوم الثلاثاء إن مجموعة الدول السبع الصناعية الكبرى لم تتفق على توسيع العقوبات المفروضة على روسيا وسوريا.
وأوضح الوزير الفرنسي أنه على روسيا أن "تتحمل مسؤولياتها" في سوريا، مؤكدا على ضرورة التوصل إلى حل لوقف إطلاق النار في هذا البلد برعاية المجتمع الدولي كخطوة أولى للحل.
وذكرت وكالة "رويترز" نقلا عن إيرولت، أن كل دول مجموعة السبع متفقة على أن الرئيس السوري بشار الأسد لا يمكن أن يكون جزءا من مستقبل سوريا.
وذكرت وسائل إعلام غربية عن وزير الخارجية الفرنسي أن أول خطوة يتعين تحقيقها في التوصل إلى تسوية للأزمة السورية، هي الوقف الكامل لإطلاق النار، مشيرا إلى ضرورة مراقبة الالتزام بذلك من طرف المجتمع الدولي.
وفي نفس السياق قال وزير الخارجية الإيطالي انجلينو ألفانو، إن مجموعة السبع يجب أن تتعاون مع روسيا بشأن الأزمة السورية بدل محاولة عزلها.
من جهته، قال وزير الخارجية الألماني، زيغمار غابرييل، في ختام اجتماع موسع، شاركت فيه تركيا والإمارات العربية المتحدة والسعودية والأردن وقطر: "نريد حمل روسيا على دعم العملية السياسية من أجل تسوية سلمية للنزاع السوري"، مؤكدا أن هذا هو موقف تيلرسون.
وأوضح وزير الخارجية الألماني أن مجموعة السبع تدعم وزير الخارجية الأميركي الذي يصل إلى موسكو اليوم، حيث ستكون الأزمة السورية أهم الملفات التي سيبحثها مع المسؤولين الروس.
واجتمع وزراء خارجية دول مجموعة السبع الكبرى (الولايات المتحدة وألمانيا واليابان وبريطانيا وكندا وفرنسا وإيطاليا) مع وزراء خارجية تركيا والسعودية والإمارات والأردن وقطر، في ساعة مبكرة من صباح الثلاثاء لمناقشة الشأن السوري.

وكالات


الثلاثاء 11-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق