القائمة البريدية
دولي

المنظمة الدولية للهجرة: المهاجرون يباعون في "سوق النخاسة" بليبيا

طرابلس..
قالت المنظمة الدولية للهجرة، الثلاثاء، إنه يتم الإتجار في أعداد متزايدة من المهاجرين الأفارقة الذين يمرون عبر ليبيا فيما يطلق عليها أسواق العبيد قبل أن يحتجزوا مقابل فدية.
وذكرت المنظمة الدولية أنه يتم الضغط على المهاجرين للعمل بالسخرة أو يتم استغلالهم جنسيا.
وقال مهاجرون أفارقة التقت بهم المنظمة أنهم بيعوا في مرآب وساحات انتظار للسيارات في مدينة سبها، جنوب ليبيا، وهي أحد المراكز الرئيسة لتهريب المهاجرين في البلاد.
وقال عثمان بلبيسي، رئيس بعثة المنظمة إلى ليبيا لصحفيين في جنيف، إن المهاجرين يباعون بما يتراوح بين 200 و500 دولار ويحتجزون لشهرين أو ثلاثة أشهر في المتوسط.
وأضاف أن المهاجرين يباعون في الأسواق باعتبارهم سلعة، مشيرا إلى أن بيع البشر أصبح نهجا بين المهربين مع تزايد قوة شبكات التهريب في ليبيا.
وأفادت المنظمة بأنه يتم احتجاز المهاجرين، ومعظمهم من نيجيريا والسنغال وغامبيا، أثناء توجههم شمالا نحو ساحل البحر المتوسط الليبي حيث يسعون إلى ركوب سفن الموت إلى إيطاليا، مؤكدة أنهم على امتداد الطريق يقعون فريسة لجماعات مسلحة وشبكات تهريب عادة ما تسعى لكسب المزيد من المال في مقابل السماح للمهاجرين بمواصلة رحلتهم.


الثلاثاء 11-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق