القائمة البريدية
دولي

حريق يلتهم مخيما للاجئين في فرنسا عقب اشتباكات بين أكراد وأفغان

باريس..
أعلن مسؤول إقليمي بالحكومة الفرنسية أن حريقا دمر مخيم "جراند سينث" للمهاجرين قرب ميناء دونكيرك شمال فرنسا مساء الاثنين عقب اشتباكات بين سكان المخيم.
وقال ميشيل لالاند قائد الشرطة في منطقة نور في فرنسا، عبر الهاتف "جرى تدمير المخيم إلى حد كبير"، وأن الحريق شب بعد اشتباكات بين أفغان وأكراد هناك.
وتابع لالاند أن الحريق تسبب في إصابة خمسة أشخاص.
وقالت السلطات الإقليمية إن "خمسة آخرين على الأقل أصيبوا بعد بالاشتباكات والمصادمات بالأسلحة البيضاء في المخيم مساء الاثنين، الأمر الذي دفع شرطة مكافحة الشغب إلى التدخل".
وصدمت سيارة على طريق سريع خارج المخيم مهاجرا، ويرقد الآن في حالة حرجة.
ويعيش في المخيم، الذي أقيم قبل أكثر من عام والمزود بأكواخ خشبية وصرف صحي، نحو 1500 لاجئ أغلبهم من الأكراد.
وزاد عدد سكان المخيم في الآونة الأخيرة مع تزايد تدفق المهاجرين من أفغانستان.
وتحول جزء كبير من المخيم إلى أنقاض ونُقل المهاجرون إلى أماكن إيواء مؤقتة قريبة.
وأكد لالاند في وقت سابق للصحفيين أنه من غير المرجح أن يعاد ترميم المخيم الذي أقامته منظمة أطباء بلا حدود الخيرية.

رويترز


الثلاثاء 11-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق