القائمة البريدية
سياسة

عمان وتل أبيب «لن تتسامحا» مع نفوذ إيران في سورية

عمان..
في مقابلة مع صحيفة «واشنطن بوست» الأميركية، على هامش زيارته لواشنطن قبل أيام، أعرب الملك الأردني عبدالله الثاني عن قلق بلاده من تزايد النفوذ الإيراني في منطقة الجنوب السوري. وفي معرض رده على سؤال حول ما إذا كانت الهيمنة الإيرانية ستبقى في سوريا ما بعد معركة الرقة، قال إن «هناك محاولة لإقامة صلة جغرافية بين إيران والعراق وسوريا وحزب الله في لبنان. وقد أَثَرت هذا الموضوع مع الرئيس (الروسي فلاديمير) بوتين، الذي كان على علم تام به... وإن نية إيران الاستراتيجية أن يكون لها نفوذ هناك».
وأضاف حول نظرة بلاده لوجود قوات إيرانية قرب حدودها الشمالية، إن «الحرس الثوري يبعد حوالى 70 كيلومتراً (عن الحدود). إذا كانت تلك أخباراً سيئة بالنسبة إلينا، يجب أن تنظر إلى المعادلة الإسرائيلية في هذا».
وتابع: «لقد كنا صريحين جداً مع الروس، وكذلك كان الإسرائيليون، بأن الجهات الفاعلة غير الحكومية من الخارج (غير السورية) القادمة نحو حدودنا لن يتم التسامح معها. وأعتقد بأننا توصلنا إلى تفاهم مع الروس».


الاثنين 10-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق