القائمة البريدية
سياسة

ترامب أخطر أعضاء في الكونغرس بأنه يدرس عملا عسكريا في سورية

واشنطن..
أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة لا تستبعد "الخيار العسكري" ردا على الهجوم الكيميائي على بلدة خان شيخون السورية.
وقال متحدث باسم البيت الأبيض في رده على سؤال ما إذا كان الخيار العسكري "غير مطروح على الطاولة"، قال: "لا".
وكان مايك بينس، نائب الرئيس الأمريكي، أعلن الأربعاء الماضي أن كل الخيارات باتت مطروحة بعد الهجوم الكيميائي على خان شيخون، وذلك بعد ساعات من تأكيد الرئيس دونالد ترامب أن موقفه إزاء الرئيس السوري بشار الأسد "تغير كثيرا" بعد الهجوم.
إلى ذلك، نقلت قناة CNN عن مصادر مطلعة، يوم الخميس، أن دونالد ترامب أخبر بعض أعضاء الكونغرس بأنه يدرس إمكانية شن عمل عسكري في سوريا ردا على هجوم خان شيخون، وأكدت المصادر أن القرار بهذا الشأن لم يتخذ بعد.
وأضافت أن ترامب بحث الموضوع مع وزير الدفاع جيمس ماتيس ويعتزم الاعتماد على قراره، وفقا للقناة.
ومن جهته، عرض البنتاغون على إدارة ترامب "الخيارات التي تتعلق بامكانية ضرب قدرات سوريا الكيميائية".


الخميس 06-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق