القائمة البريدية
سياسة

مشروع قرار أممي يطالب دمشق بكشف تحركات قواتها الثلاثاء في إدلب

نيويورك..
قدمت الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا أمس مشروع قرار في مجلس الأمن للتنديد بالهجوم الكيميائي في محافظة إدلب السورية، ورجّح دبلوماسيون أن يعرض مشروع القرار على التصويت اليوم.
وتلقي الدول الثلاث باللوم على قوات الجيش السوري في الهجوم الذي أودى بحياة عشرات الأشخاص، فيما نفى الجيش السوري بشدة أي علاقة بالهجوم وأكد أنه لم يستخدم بتاتا الأسلحة الكيميائية.
وذكرت رويترز أن مشروع القرار يفرض على الحكومة السورية "أن تقدم للجنة تحقيق دولية خطط الطيران والسجلات ليوم الثلاثاء بالإضافة إلى أسماء جميع قادة سرب طائرات الهليكوبتر والسماح بدخول القواعد الجوية التي يعتقد المحققون أنها ربما استخدمت لشن هجمات باستخدام أسلحة كيميائية".
ويطلب مشروع القرار من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن يرفع تقريرا شهريا حول مدى التزام الحكومة السورية وتعاونها مع لجنة التحقيق الدولية في هذا الشأن.

رويترز


الاربعاء 05-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق