القائمة البريدية
محليات

المفتي حسون: كل من يدعي الدين ويقوم بقتل الناس هو كاذب

دمشق..
دعا المفتي العام للجمهورية الدكتور أحمد بدر الدين حسون إلى تكاتف الجهود في مواجهة الإرهاب الدولي الذي يهدد الجميع مؤكدا أن أعداء سورية لن يستطيعوا النيل من الشعب السوري الملتف حول جيشه وقيادته.
وأشار حسون خلال لقائه اليوم وفد الجمعية الامبراطورية الأرثوذكسية الفلسطينية برئاسة سيرغي ستيباشين رئيس الجمعية إلى أن روسيا أثبتت بدعمها للشعب السوري في حربه ضد الإرهاب أنها تقف مع الحق وارسلت مشافي ومدارس ومعونات متمنيا على الأوروبيين أن يحذو حذوها في هذه المواقف لأنها دولة تعين الشعوب في الوصول إلى حقوقها.
ولفت حسون إلى أن كل من يدعي الدين ويقوم بقتل الناس هو كاذب والدين منه براء لأن من يمثل الدين هو من يبني المشافي والمدارس والمؤسسات الخيرية ويعلم الناس مقدما التعازى للشعب الروسي بضحايا التفجير الإرهابي في سان بطرسبورغ داعيا العالم الغربي إلى وقف دعمه للإرهاب حتى لا يصبح هو نفسه ضحية له.
من جانبه أكد رئيس الجمعية أن الإرهاب الدولي الذي يرتكب المجازر في سورية ويقوم بالتفجيرات في روسيا هو نفسه مجددا وقوف روسيا شعبا وقيادة ومؤسسات إلى جانب الشعب السوري في مواجهة الإرهاب واستمرارها في تقديم المعونات للشعب السوري.
ولفت ستيباشين إلى أهمية تضافر الجهود والعمل المشترك لفضح الإعلام التضليلي والعمل لنشر حقيقة ما يجري في سورية أمام الرأي العام العالمي مبينا أن هدف الزيارة هو افتتاح فرع للجمعية في دمشق ومدرسة روسية سيتم بناؤها برعاية الجمعية وافتتاح مشفى متنقل ومركز طبى لتقديم خدمات طبية أولية للمتضررين جراء الاعتداءات الإرهابية فى مدينة حلب.


الثلاثاء 04-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق