القائمة البريدية
محليات

أربعة أشخاص يسيطرون على بسطات دمشق

أربعة أشخاص يسيطرون على بسطات دمشق
دمشق..
كشف عضو المكتب التنفيذي لمجلس محافظة دمشق فيصل سرور عن «مافيا» للبسطات في مدينة دمشق حيث يتقاسم أغلب البسطات في المدينة أربعة أشخاص تقريباً ويشغّلون أشخاصا عليها بموجب أجرة يومية أو شهرية.
وقال سرور في تصريح خاص لـ«الوطن»: اكتشفنا هذه الحقيقة في المحافظة من خلال الحملات التي نقوم بها وكذلك من خلال تقارير دوائر الخدمات وشرطة مجلس المحافظة، موضحاً أنه وفي كل منطقة يوجد شخص هو من يقيم البسطات ويوجد في بعض المواقع 50 بسطة لشخص واحد وجميع هذه البسطات دون ترخيص لأنه أصلا لا يوجد ترخيص لشيء يسمى بسطات وكل ما هو موجود في المدينة موافقات لبسطات لمهن موسمية مثل بيع الذرة والفول النابت والترمس والصبارة، مشيراً إلى أن من يحصل على موافقة موسمية لا يكتفي في ممارسة المهنة التي حصل على موافقة عليها بل يضع إلى جانبها بسطة أخرى مثل الفواكه وحتى في بعض الأحيان الألبسة، أما بخصوص الأكشاك التي تمنح موافقات وتراخيص فيها لذوي الشهداء نجد أيضاً أنه يتم تأجيرها للآخرين وكذلك يتجاوز مستثمر الكشك محيط الكشك وليس لمصلحته فقط بل يؤجر ميمنة وميسرة وأمام الكشك للآخرين مقابل مبالغ مالية كبيرة.
وأكد سرور أن المحافظة تقوم بحملات بشكل دوري لإزالة جميع المخالفات سواء بالنسبة للأكشاك أو البسطات، ولكن للأسف أصبحنا نعمل وفق مبدأ لعبة القط والفأر فعندما نقوم بالحملة هناك من يخبر أصحاب الأكشاك المخالفة أو البسطات فيقومون بإزالتها وعندما نغادر المنطقة يعود الحال كما كان عليه، مؤكداً ضرورة وجود مؤازرة من مختلف الجهات وتعاون من الأهالي لضبط هذه المخالفات لأنه لا يمكننا أن نستمر يوميا في حملات إزالة البسطات والأكشاك مع وجود مهام وأعمال أخرى في المدينة تحتاج إلى متابعة وانجاز.
وأبدى سرور استغرابه مما يطرح حول وضع البسطات حيث ينقسم الرأي العام بين مؤيد لها حيث تساءل الكثيرون: هل أصبح الفقراء عاراً على المحافظة؟ في إشارة إلى قيام دوريات المحافظة بإزالة البسطات، وأنه هناك مطالبة من الآخرين سواء في الإعلام أو مجلس المحافظة ومجلس الشعب بضرورة إزالة البسطات.
وقال: نحن نريد أن نعرف ماذا يريد الرأي العام، هل نزيل البسطات أم نسمح بها؟
وعن الأكشاك الموجودة على محيط جامعة دمشق أكد سرور أن المحافظة لم تمنح أي ترخيص لكشك في محيط جامعة دمشق وجميع الأكشاك الممنوحة هي لمؤسسة توزيع المطبوعات وهذه المؤسسة هي التي قامت بتأجير هذه الأكشاك ولدى المؤسسة 30 موافقة على أكشاك في المدينة.


الاثنين 03-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق