القائمة البريدية
دولي

الأردن ثاني أكبر مصدر للدواعش بعد تونس

 الأردن ثاني أكبر مصدر للدواعش بعد تونس
عمان..
أكد تقرير للكونغرس الأمريكي أن هناك حوالي 4 آلاف أردني انضموا لداعش في سوريا والعراق منذ عام 2011 وحتى اليوم لتصبح عمان ثاني أكبر رافد للمتطوعين الأجانب إلى داعش بعد تونس.
وأظهر تقرير لدائرة الأبحاث في الكونغرس حول الأردن، صدر في فبراير الماضي أن التجنيد لداعش لم يعد يقتصر على مدينة معان جنوب المملكة وحدها بل امتد ليشمل المدن الشمالية مثل إربد والسلط.
كما بين التقرير أن المملكة تعاني من مشاكل طويلة الأمد من بينها الفقر والفساد وبطء النمو الاقتصادي وارتفاع مستويات البطالة وهجرة الآلاف بحثا عن فرص العمل، "إذ يعيش سكانه حالة استياء واسعة النطاق من الوضع الاقتصادي".
من جهة أخرى يوضح التقرير مساهمة الأردن في عملية "الحل المتأصل" ضد داعش في سوريا والعراق، من خلال تنفيذ ضربات جوية دورية، والسماح للقوات الأجنبية باستخدام قواعده، وتقاسم المعلومات الاستخباراتية مع شركاء الائتلاف.
وأكد التقرير أن "احترافية الأجهزة العسكرية والأمنية في الأردن، إلى جانب سياسات قادته، جعلت من الأردن شريكا مهما للولايات المتحدة بشأن القضايا الإقليمية وساعدت في الحفاظ على دعم واسع من الكونغرس للمساعدة".

الغد الأردنية


الاحد 02-04-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق