القائمة البريدية
سياسة

قائدة كردية : معركة الرقة في نيسان وستطول عدة اشهر

الرقة..
قالت روجدا فلات، القائدة في "وحدات حماية الشعب" الكردية إن موعد بدء الهجوم النهائي على مدينة الرقة قد يختلف قليلا عن الموعد المستهدف الذي سبق وأعلن أنه في أوائل نيسان المقبل.
وكان قائد في "وحدات حماية الشعب" الكردية قال إن الهجوم المدعوم من واشنطن لطرد تنظيم "داعش" من المدينة سينطلق في بداية أبريل/نيسان المقبل، مؤكدا مشاركة قواته في الهجوم رغم معارضة تركيا.
ونقلت وكالة "رويترز" عن فلات قولها: "إجمالا الحملة على المدينة سوف تبدأ في نيسان وإن لم تكن في بدايته فإنها ستكون في منتصفه".. "أعتقد أنها سوف تطول عدة أشهر لأنها تتطلب منا السيطرة بشكل كامل على الطبقة أولا وتنظيم مخططات الحملة بشكل جيد وإخراج المدنيين من المدينة"... "لدينا خطط بديلة لبدء عملية السيطرة على السد.. و كان هناك تخوف من تدمير السد لأن مقاتلينا عثروا على عدد كبير من الألغام لذلك انسحبت قواتنا من داخل جسم السد حفاظا على سلامة السد.. إن كانت الظروف الجوية مساعدة وخططنا جيدا للعمل العسكري فالسيطرة ستكون خلال يومين أو ثلاثة".
وذكرت فلات "بالنسبة لمساعدة التحالف فهم يقدمون المساعدة الأرضية والجوية أيضا وفي هذه الحملة كانت المساعدة أفضل من المرات السابقة من تقديم أسلحة لم نكن نملكها.. هم يقدمون مساعدة أرضية كاستخدام الأسلحة الثقيلة والمتوسطة ومضادات للدروع والمدفعية"... "هم يتمركزون خلف قواتنا الموجودة في الخطوط الأمامية باثنين أو ثلاثة كيلومترات أي أنهم يقدمون دور الإسناد للمقاتلين في الخط الأمامي".
ومضت قائلة: "كما توجد غرفة عمليات استخباراتية مشتركة بيننا وبين التحالف الدولي نقوم فيها بتبادل المعلومات والتنسيق معا بخصوص عملية تحرير الرقة".
وأوضحت أن السد من الأهداف الرئيسة لحملة "غضب الفرات" التي يشنها تحالف قوات سوريا الديمقراطية

رويترز


الجمعة 31-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق