القائمة البريدية
سياسة

وحدات الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى 10 قرى وتقضي على أكثر من 500 إرهابي بريف حماة الشمالي

وحدات الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى 10 قرى وتقضي على أكثر من 500 إرهابي بريف حماة الشماليمحافظات..
أكد مصدر عسكري أن وحدات من الجيش العربي السوري أسقطت طائرتين مسيرتين مفخختين بكميات من الذخيرة ومدفعا ثقيلا لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية المنضوية تحت زعامته بريف اللاذقية الشمالي.
وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش نفذت رمايات نارية دقيقة باتجاه طائرتين مسيرتين محملتين بكميات من الذخيرة ما أدى إلى “إسقاطهما قبل وصولهما إلى هدفهما إضافة إلى تدمير مدفع عيار 130 مم والقضاء على طاقمه في محيط بلدتي كبانة والسرمانية بريف اللاذقية الشمالي”.

وحدات الجيش تعيد الأمن والاستقرار إلى 10 قرى وتقضي على أكثر من 500 إرهابي من جبهة النصرة بريف حماة الشمالي
وأعاد الجيش العربي السوري بالتعاون مع القوات الرديفة الأمن والاستقرار إلى 10 قرى وبلدات وأحكم سيطرته على عدد من المناطق الحاكمة بريف حماة الشمالي.
وذكر مصدر عسكرى فى تصريح لـ سانا “أن وحدات من الجيش واصلت عملياتها في الريف الشمالي لحماة وأعادت الأمن والاستقرار إلى بلدات وقرى أبو عبيدة وشليوط وحجامة وزور المسالق وتصليبة أم حسان”.
وأضاف المصدر إن وحدات الجيش “قضت خلال عملياتها على أكثر من 500 إرهابي من جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له ودمرت 3 دبابات و40 سيارة بعضها مزود برشاشات ومستودع ذخيرة”.
ولفت المصدر إلى أن من بين الإرهابيين القتلى “أمين البيور وهو أمير معسكرات التدريب في هيئة تحرير الشام وأبو فهد العنزي قيادي في هيئة تحرير الشام ومحمد أحمد جولاق شرعي في هيئة تحرير الشام وأبو رياق التركستاني قيادي في الحزب التركستاني وعبد الرحمن عبد الله دعيد سعودي في هيئة تحرير الشام”.
وكان المصدر العسكري أفاد في وقت سابق اليوم بأن “وحدات من الجيش بالتعاون مع القوات الرديفة أعادت الأمن والاستقرار الى بلدات خطاب والشير والمجدل وسوبين وزور جديد وفرضت سيطرتها على تلة بيجو ورحبة خطاب بريف حماة الشمالى بعد تكبيد إرهابيي “جبهة النصرة” خسائر كبيرة بالأفراد والعتاد”.
وبين المصدر أن “وحدات الجيش تواصل عملياتها العسكرية فى مطاردة إرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات الإرهابية التابعة له على أكثر من اتجاه وذلك بالتوازي مع قيام وحدات الهندسة بتفكيك الألغام والعبوات الناسفة التي زرعها إرهابيو التنظيم التكفيري على طريق حماة محردة”.

إحباط هجوم إرهابيين من “جبهة النصرة” على قريتي أكراد الداسنية وقنية العاصي بريف حمص

في ريف حمص الشمالي أكد المصدر العسكري سقوط 10 قتلى على الأقل بين صفوف مجموعات إرهابية من تنظيم جبهة النصرة هاجمت الأهالي في قريتي أكراد الداسنية وقنية العاصي.
وأفاد المصدر في تصريح لـ سانا بأن وحدات من الجيش العربي السوري اشتبكت مع مجموعات إرهابية هاجمت قريتي أكراد الداسنية وقنية العاصي من اتجاه سنيسل وجوالك والمشاريع والقدرة بريف حمص الشمالي.
وبين المصدر أن الاشتباكات “انتهت بإحباط الهجوم ومقتل 10 إرهابيين على الأقل واصابة آخرين إضافة إلى تدمير عدة عربات مزودة برشاشات ثقيلة ومتوسطة”.

تدمير 3 مقرات قيادة وآليات لتنظيم جبهة النصرة والقضاء على 8 من إرهابييه في درعا البلد

إلى ذلك قضت وحدات من الجيش والقوات المسلحة على عدد من إرهابيي تنظيم جبهة النصرة المدرج على لائحة الارهاب الدولية والمرتبط بكيان العدو الإسرائيلي في درعا.
وذكر مصدر عسكري في تصريح لـ سانا إن وحدات من الجيش العربي السوري نفذت عمليات تجمعات ومقرات قيادة لإرهابيي تنظيم جبهة النصرة والمجموعات التابعة له في حي طريق السد ومخيم النازحين وجنوب فرن العباسية وشمال دوار المصري بدرعا البلد.
وبين المصدر ان العمليات “أسفرت عن مقتل 8 من إرهابيي التنظيم التكفيري وتدمير3 مقرات قيادة و4 دشم وسيارة دفع رباعي وجرافة اضافة لرشاش وعدد من الدراجات النارية التي يستخدمها الارهابيون للاعتداء على النقاط العسكرية والتسلل الى المناطق الآمنة”.

الجمعة 31-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق