القائمة البريدية
رياضة

مارادونا: الاتصال بأوباما أسهل من ميسي!

 مارادونا: الاتصال بأوباما أسهل من ميسي!
دافع الأسطورة دييغو آرماندو مارادونا عن نفسه أمام وسائل الإعلام العالمية التي اتهمته أنه تدخل شخصيا لإيقاف نجم نادى برشلونة الإسباني ليونيل ميسي 4 مباريات باعتباره سفيرا للفيفا.
وقال مارادونا: "هناك العديد من الأكاذيب التي كتبت عني بشأن ليونيل ميسي، أنا لم أهاجمه على الإطلاق ولم أؤيد قرار إيقافه من الفيفا، فهذا قرار ظالم، وسأتحدث بنفسي مع رئيس الفيفا جياني إنفانتينو حول هذا الموضوع، من أجل تخفيف العقوبة".
وقال أسطورة نابولي خلال حديثه: "مقارنة ما فعله ميسي بما فعله زيدان مع ماتيراتزي (في نهائي مونديال 2006) هي مقارنة ظالمة".
وعن تواصله المستمر مع ميسي، سخر قائلا: "الاتصال بباراك أوباما (الرئيس السابق للولايات المتحدة الأمريكية) أو برئيس الأرجنتين، أسهل من الاتصال بميسي، أنا لم أتحدث معه منذ مدة طويلة، وقد حاولت الاتصال به عدة مرات لكنه لا يرد على هاتفي".
وكانت اللجنة التأديبية للفيفا قد قررت الثلاثاء 2017.3.28 إيقاف "البرغوث" أربعة مباريات رسمية لسبه الحكم المساعد خلال مباراة تشيلي الأخيرة في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لمونديال روسيا 2018.
وأفادت اللجنة في بيان لها بأن القرار اتخذ طبقا للبندين 77 و108 من اللائحة التأديبية، إذ وجدت ميسي مذنبا "بتوجيه السباب للحكم المساعد"، ولذلك قررت إيقاف نجم برشلونة أربع مباريات رسمية وتغريمه 10 آلاف فرنك سويسري.
وبدأ تطبيق العقوبة ابتداء من مباراة بوليفيا الليلة الماضية التي خسرها التانغو بهدفين دون رد، وتنتظر الأرجنتين مواجهة كل من أوروغواي وفنزويلا وبيرو.


الخميس 30-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق