القائمة البريدية
محليات

3 خيارات طُرحت أمام مسلحي الوعر

 3 خيارات طُرحت أمام مسلحي الوعر
حمص..
كشفت وزارة الدفاع الروسية عن بعض تفاصيل عملية إجلاء مسلحي المعارضة السورية من حي الوعر في حمص، والتي جرت بمساعدة العسكريين الروس.
وقال الفريق سيرغي رودسكوي، رئيس إدارة العمليات العامة في هيئة الأركان، خلال مؤتمر صحفي، إن الاتفاق حول انضمام حي الوعر إلى نظام الهدنة، طرح أمام مسلحي المعارضة 3 خيارات وهي:
- الالتزام الصارم بوقف إطلاق النار والتخلي عن دعم الإرهابيين.
- إلقاء السلاح والاستفادة من العفو المعلن من قبل السلطات السورية.
- الانتقال إلى منطقة من المناطق التي لم تنضم إلى نظام وقف العمليات القتالية بعد.
وأوضح رودسكوي أن جزءا من المسلحين اختاروا الخيار الأخير، ولذلك بدأت عملية الإجلاء. وجرت المرحلة الأولى من العملية في 18.03.2017، عندما غادر حي الوعر 1400 شخص، هم 344 مسلحا و1056 من أفراد عائلاتهم. وتوجه جميعهم إلى مدينة جرابلس الخاضعة لسيطرة المعارضة المسلحة المدعومة من قبل تركيا. وأكد أن 204 من المسحلين رغبوا في اصطحاب أسلحتهم الشخصية معهم، وسُمح لهم بذلك.
وأكد المسؤول العسكري الروسي أن ضباط المركز الروسي المعني بمصالحة الأطراف المتنازعة في سوريا، وكتيبة الشرطة العسكرية الروسية تولوا ضمان الأمن خلال عملية الإجلاء، تلبية لطلب القادة الميدانيين للمعارضة أنفسهم.
أما المرحلة الثانية من عملية الإجلاء، فجرت في 27.03.2017، إذ غادر الحي 644 مسلحا و1247 من أفراد عائلاتهم.
وأضاف رودسكوي أن أكثر من 600 من أفراد فصائل المعارضة المسلحة في حي الوعر اختاروا العودة إلى الحياة السلمية واستفادوا من العفو المعلن من قبل السلطات السورية.

وكالات


الثلاثاء 28-03-2017
رجوع
رجوع
طباعة
طباعة
إرسال لصديق
إرسال لصديق